انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 23 ينايـر 2019 - 13:02
سياسة
حجم الخط :
معتصمو الانبار
الحمدون :الجميلي يمثل نفسه واهالي الفلوجة اختاروني كمتحدث باسم المحافظات المنتفضة


الكاتب: AM ,BS ,
المحرر: BS ,
2013/10/14 11:40
عدد القراءات: 2691


 

المدى برس/ صلاح الدين

رد المتحدث بإسم المحافظات الست المنتفضة، اليوم الاثنين، على المتحدث بإسم معتصمي الفلوجة، وعد أن الاخير يمثل نفسه ولايمثل اهالي الفلوجة،ولفت الى أن اختياره جاء من قبل ساحات الاعتصام للبحث عن رأس يدير "التيار الشعبي " لساحات الاعتصام، فيما أكد تنامي قوة وتأثير هذا "التشكيل الشعبي السني".

وقال محمد طه الحمدون في حديث إلى (المدى برس)، إن "أهالي الفلوجة من بين الجهات التي ساندت إختياري كناطق رسمي بإسم المحافظات الست المنتفضة، وذلك بهدف تحديد رأس لهذا التشكيل الشعبي والبعيد تماما عن أي تكتل سياسي".

وأكد الحمدون على أن "مفتي الديار العراقية والمجمع الفقهي العراقي وعلماء ومثقفون وافقوا وباركوا تخويلنا مهمة الناطق الرسمي، ولسنا بحاجة كبيرة لموافقة الجميلي"، منتقدا "موقف الجميلي بسبب عدم محاورته له وبيان موقفه بشكل مباشر، بدلا من اللجوء إلى التصريحات في وسائل الاعلام لخلق أجواء تشنج نحاول الابتعاد عنها".

وأضاف الحمدون أن "الجميلي شخصية معروفة باتخاذ مواقف مخالفة بعيدة عن مصلحة الاهالي وتتلائم ورغباته الشخصية، ولسنا في مرحلة للدخول في مماحكات معه فلدينا أهداف أكبر بكثير من الصراعات".

وتابع الحمدون أن "وحدة العراق والمحافظة على السلم الأهلي أهم من المناصب والمواقع، ونحن وصلنا إلى مرحلة من التفاهم بعد عناء طويل، وقد اثبت تأثيرنا في الشارع عند التزام الناس بدعوة الاضراب الواسعة التي نفذتها المحافظات المنتفضة يوم الخميس الماضي".

وأشار الحمدون إلى أن "موقف أهالي الفلوجة واضح من قضية اختياري وسيصدر بيان يؤكد ذلك، يوم غد الثلاثاء، كما أن جميع ساحات الاعتصام والصلوات الموحدة في المحافظات الست المنتفضة أيدت إختيارنا للمهمة".

وعد الحمدون أن "الشيخ الجميلي بعيد عن هذه الاجواء ولديه أهداف خاصة"، لافتا إلى "عدم وجود إجماع عام على انسان يتم إختياره لمهمة معينة ويندرج موقف الجميلي في هذا الباب".

وكان منظم اعتصام ساحة الشهداء في الفلوجة الشيخ خالد حمود الجميلي قال في (13 من تشرين الأول 2013)، إن المعتصمين في ساحة شهداء الفلوجة لم يخولوا محمد طه حمدون ليكون المتحدث الرسمي باسم ساحات الاعتصام في العراق، متسائلا من الذي جاء به من سامراء ليعين مخولا عن ساحات الاعتصام الستة الثائرة، فنحن لم نخوله ولن نخوله هو أو غيره مطلقا.

يذكر أن عصيانا مدنيا دعا اليه مفتي الديار رافع الرافعي، في (العاشر من تشرين الأول 2013)، احتجاجا على ماحصل في مدينة الاعظمية في العاصمة بغداد، من إساءة لصحابة رسول الله لمدة يوم واحد في المحافظات الستة المنتفضة، وشمل جميع المؤسسات الحكومية بإستثناء دوائر الصحة والكهرباء.

وكان الحراك الشعبي للمحافظات الست المنتفضة اكد، يوم السبت (12 تشرين الأول 2013)، تخويل الناطق الرسمي للحراك محمد طه حمدون بالتحدث رسميا عنه ورسم سياسته، فيما أعلن عن اسماء ممثلي ساحات الاعتصام والجمع الموحدة في جميع ساحات الاعتصام.

وتشهد محافظات الأنبار وصلاح الدين ونينوى وكركوك منذ الـ21 من كانون الأول 2012 المنصرم، تظاهرات يشارك فيها عشرات الآلاف وجاءت على خلفية اعتقال عناصر من حماية وزير المالية القيادي في القائمة العراقية رافع العيساوي، وذلك تنديداً بسياسة رئيس الحكومة نوري المالكي، والمطالبة بوقف الانتهاكات ضد المعتقلين والمعتقلات، وإطلاق سراحهم، وإلغاء قانوني المساءلة والعدالة ومكافحة الإرهاب، وتشريع قانون العفو العام، وتعديل مسار العملية السياسية وإنهاء سياسة الإقصاء والتهميش وتحقيق التوازن في مؤسسات الدولة.

تعليقات القراء:
مجموع التعليقات: 3
(1) الاسم: ابو جعفر الساعدي   تاريخ الارسال: 10/14/2013 5:05:24 PM
على الحكومه العراقيه ان تحاور قادة هذا الحراك الشعبي وعلى راسهم ابو عمر البغدادي امير تنظيم القاعده للعراق والشام ومناقشة امكانية تحقيق المطالب الشعبيه لهذا الحراك !!
(2) الاسم: احمد الربيعي   تاريخ الارسال: 10/15/2013 10:18:32 AM
هذه الاعتصامات هي الوجه المعلن لتنظيم القاعده واما مطاليبهم فهي اصلا غير دستوريه
(3) الاسم: sami   تاريخ الارسال: 10/15/2013 7:52:50 PM
اخوان مادام عندكم امكانية بهالقوة"ابوجعفر،واحمد" عرفونا على من يقود التظاهرات في الجنوب. وتعاونوا مع احمد المالكي للتخلص من الميليشيات والقاعدة.. ياعمي انتم تصلحون مثلث امني مهم يقضي على الارهاب في العراق.مع تحياتي
اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: