انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الجمعة, 24 نوفمبر 2017 - 03:00
سياسة
حجم الخط :
الديوانية تؤكد نجاح خطتها الامنية وتعلن تسجيلها نسبة 93% في التصويت الخاص


الكاتب: TZ
المحرر: RS
2014/04/28 18:15
عدد القراءات: 1731


 

المدى برس/الديوانية

أعلنت قيادة شرطة الديوانية، مساء اليوم الاثنين، عن نجاح خطتها الامنية ليوم التصويت الخاص دون تسجيل أي خرق أمني، وفي حين أكد مكتب القادسية الانتخابي على أن نسبة المشاركة في التصويت الخاص من منتسبي وزارتي الدفاع والداخلية والراقدين في المستشفيات والمهجرين بلغت 93%، دعت حكومة الديوانية مواطنيها الى مشاركة فاعلة يوم التصويت العام.

وقال قائد شرطة الديوانية، اللواء عبد الجليل الاسدي، في حديث الى (المدى برس)، إن "الخطة الامنية الخاصة بالتصويت الخاص لمنتسبي وزارتي الدفاع والداخلية والراقدين في المستشفيات والمهجرين، نجحت بشكل تام ولم يسجل خلالها أي خرق أمني"، مشيراُ إلى أن "الخطة شملت عدة محاور، كان اهمها تقسيم المنتسبين الى وجبات تذهب الى التصويت وأخرى ترابط في المواقع المرسومة والمحتسبة التي قد يتخذها العدو مسالك له".

واوضح أن "الوعي الانتخابي والتحشيد المجتمعي وما دعت اليه المرجعيات والنخب والمثقفين ووسائل الاعلام أظهر نتائج طيبة، انعكست ايجابا على نسبة المشاركة التي تعد سابقة في عمليات الانتخابات التي شهدها البلد"، لافتا إلى أن "قيادته خصصت نحو (12) الف منتسب يرابطون في مواقع استراتيجية لحماية الناخبين يوم التصويت العام، إضافة الى الاحتفاظ بعدد من القوات تتعامل مع الحالات الطارئة والاهداف المتحركة".

من جانبه قال مسؤول إعلام مكتب القادسية الانتخابي، كاظم كريم، في حديث الى (المدى برس)، إن "نسبة المشاركة في التصويت الخاص لمحافظة الديوانية من منتسبي وزارتي الدفاع والداخلية والاجهزة الامنية والراقدين في المستشفيات والمهجرين، بلغت 93%، وهي مؤشر جيد نأمل في ان يعطي حافزا الى المواطنين للمشاركة في التصويت العام بشكل كبير".

وأكد كريم على أن "المفوضية لم تتلقى اي شكوى من مراقبي المجتمع المدني ووكلاء الكيانات السياسية، وعدم تسجيل اي خرق من الكتل والكيانات المتنافسة على الانتخابات البرلمانية لمقاعد الديوانية البالغ عددها احد عشر مقعدا"، مبيناً أن "موظفي المفوضية يعملون الان على نقل صناديق الانتخابات من محطات مراكز التصويت الخاص الى مركز العد والفرز، لترزم وتنتظر صناديق التصويت العام لنباشر في عملية العد والفرز تمهيدا لإعلان النتائج".

من جهته دعا عضو مجلس محافظة الديوانية، خضير شريف المياحي، في حديث الى (المدى برس)، "المواطنين في المحافظة إلى المشاركة الواسعة في الانتخابات للإسهام في رسم مستقبل العراق، وضمان استمرار التجربة الديمقراطية"، مشيرا الى أن "مجلس المحافظة أعلن الاسبوع الماضي عن تشكيل لجنة يترأسها رئيس المجلس تعمل على تسهيل عمل المفوضية دون التدخل بأعمالها، لتوفير المستلزمات التي تحتاج اليها للنجاح في عملها".

وكان مكتب مفوضية القادسية، أعلن اليوم الاثنين، استمرار التصويت في 12 مركزاً انتخابياً هُيئت للتصويت الخاص من دون حدوث خروق، وفيما بينت قيادة شرطة المحافظة أن مراكز الاقتراع شهدت زحاما شديداً لتصويت منتسبي الاجهزة الامنية في المحافظة، أكد مراقبون أن عملية التصويت تجري بشفافية ونزاهة، فيما أكد ناخبون أن التصويت جرى بسلاسة من دون تدخلات في اختيار الناخب لمرشحه.

وكانت قيادة شرطة الديوانية، أكدت أمس الأحد، أن نحو 15 ألف منتسب سيشاركون في التصويت الخاص لمنتسبي وزارتي الدفاع والداخلية والأجهزة الأمنية، مبينة أنها أعدت خطة لحماية مراكز الاقتراع والعد والفرز.

يذكر أن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، أعلنت في وقت سابق من يوم أمس الاحد، عن توقعها مشاركة أكثر من مليون منتسب بالقوات الأمنية ونزلاء المستشفيات والسجون والمهجرين، بالتصويت الخاص للانتخابات البرلمانية.

وكان مكتب القادسية الانتخابي أعلن في (الـ11 من نيسان 2014 الجاري)، عن تخصيصه "1681" محطة اقتراع في عموم المحافظة، منها "51" للتصويت الخاص، وفيما أكد على وضعه ضوابط خاصة لدعاية المرشحين، دعا ناشطون المواطنين الى عدم بيع اصواتهم والعمل على اختيار الاصلح وقلب الطاولة لتغيير الاوضاع المأساوية التي يعاني منها العراق.

وكان مرشحون للانتخابات البرلمانية المقبلة بمحافظة الديوانية، اعتبروا، في (الـ15 من آذار الماضي)، أن "غياب "العدالة" في الحملات الدعائية، مكنت الكتل والأحزاب الكبيرة والمتنفذة من "التهام المستقلين كما يفعل القرش مع الأسماك الصغيرة" بنحو يتيح عودة الوجوه القديمة لقبة البرلمان، محملين المفوضية العليا المستقلة للانتخابات مسؤولية ذلك، لعدم تفعيلها العمل بنظام "1" لسنة 2013، في حين عد مكتب المفوضية بالمحافظة، أن ذلك يتطلب إكمال المجموعة التشريعية من القوانين والأنظمة الضابطة للانتخابات لإلزام المرشحين بنظام الإنفاق الانتخابي.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: