انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 24 سبتمبر 2017 - 04:23
أمن
حجم الخط :
عناصر امنية بالقرب من دمار خلفته سيارة مفخخة انفجرت في منطقة المشتل في بغداد الجديدة، شرقي العاصمة، في الـ19 من آذار 2013
ارتفاع حصيلة تفجيرات بغداد أمس إلى 137 قتيلا وجريجا


الكاتب: NN
المحرر: HH ,
2013/05/16 07:29
عدد القراءات: 4565


المدى برس/ بغداد

افاد مصدر في وزارة الداخلية، اليوم الخميس، بان حصيلة التفجيرات التي شهدتها العاصمة بغداد بعشر سيارات مفخخة، امس الاربعاء، ارتفعت الى 137 قتيلا وجريحا.

وقال المصدر في حديث الى (المدى برس)، إن "حصيلة تفجير السيارة المفخخة في شارع المعهد بمنطقة الزعفرانية جنوبي شرق بغداد، ارتفعت الى ستة قتلى و22 جريحا، فيما ارتفعت حصيلة تفجير السيارتين مفخختين في شارع ستين وسط منطقة الكاظمية شمالي بغداد، الى خمسة قتلى و12 جريحا"، مبينا أن "حصيلة تفجير السيارة المفخخة قرب عمارة الكبيسي في منطقة بغداد الجديدة، شرقي العاصمة، ارتفعت إلى قتيلين و14 مصابا".

واضاف المصدر الذي اشترط عدم الكشف عن اسمه، أن "حصيلة تفجير السيارة المفخخة قرب كراج بعقوبة القديم بمنطقة المشتل، شرقي بغداد، ارتفعت الى ثلاثة قتلى و17 جريحا، وحصيلة تفجير السيارة المفخخة قرب سوق أم المعالف، جنوبي بغداد، ارتفعت إلى قتيلين و11 جريحا"، لافتا الى ان "حصيلة تفجير سيارة مفخخة بالقرب من محطة وقود شارع الداخل في مدينة الصدر، شرقي بغداد ارتفعت الى ثلاثة قتلى و14 مصابا، فيما ارتفعت حصيلة تفجير السيارة المفخخة في منطقة الحسينية، شمالي شرق بغداد، إلى مقتل شخص وإصابة عشرة آخرين".

وتابع المصدر أن "حصيلة السيارة المفخخة في ساحة الحمزة بمنطقة الحبيبية، شرقي بغداد، ارتفعت الى تسعة مصابين، وارتفعت حصيلة السيارة المفخخة التي انفجرت في قطاع 12 بمنطقة الداخل بمدينة الصدر، شرقي بغداد، إلى مقتل شخص وإصابة خمسة آخرين".

وكان مصدر في وزارة الداخلية، امس الاربعاء، بأن ما لا يقل عن 65 شخصا سقطوا بين قتيل وجريح بسلسلة تفجيرات بسيارات مفخخة في منطقة بغداد الجديدة والمشتل والزعفرانية والحسينية والمعالف والكاظمية ومدينة الصدر.
 
يذكر ان معدلات العنف في بغداد شهدت منذ، مطلع شباط 2013، تصاعدا مطردا وذكرت بعثة الأمم المتحدة في العراق في الثاني من أيار أن شهر نيسان 2013 كان الأكثر دموية منذ شهر حزيران 2008، وأكدت أن ما لا يقل عن 2345 عراقيا سقطوا بين قتيل وجريح في أعمال عنف طالت مناطق متفرقة من البلاد، لافتة إلى أن محافظة بغداد كانت المحافظة الأكثر تضررا إذ بلغ مجموع الضحايا من المدنيين 697 شخصا (211 قتيلا 486 جريحا)، تلتها محافظات ديالى وصلاح الدين وكركوك ونينوى والأنبار"، مشيرة إلى أنها اعتمدت على التحريات المباشرة بالإضافة إلى مصادر ثانوية موثوقة في تحديد الخسائر بين صفوف المدنيين".

 

تعليقات القراء:
مجموع التعليقات: 1
(1) الاسم: ابو احمد   تاريخ الارسال: 5/16/2013 1:08:39 PM
سر من اسرار الدوله كلام كثير ماقراته وسمعت به ولكن العجيب في العراق كل شي سر الا مايتعلق بأمن وسلامه العراقيين -انا اعتبر كل من صرح واعلن عبر الاعلام والفضائيات ان جهاز كشف المتفجرات الذي يستخدم حاليا عديم الفائده وانه لايكشف المتفجرات هو شريك حقيقي للارهابيين ومحرض على قتل العراقيين والعجيب انهم في الاونه الاخيره وكانهم يتوسلون ويشجعون ويطمئنون الارهابيين ان يبداو بحملة تفجير وقتل -وكان لاتوجد طريقه ان يجعلوا الامر سريا ويكون تحقيق بطريقه سريه الى ان تستبدل هذه الاجهزه ويحاسب المجرم الذي جلبها
اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: