انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 27 نوفمبر 2014 - 17:08
اقتصاد
حجم الخط :
خط إنتاجي جديد للمشروبات الغازية في بابل يؤمن حاجة العراق
بابل تفتتح أول خط في نوعه لإنتاج الكوكا كولا في العراق بطاقة 386 مليون لتر سنويا تغني البلاد عن الاستيراد


الكاتب: IM
المحرر: BK ,Ed
2013/05/28 18:00
عدد القراءات: 4238


المدى برس/  بابل

أعلنت شركة محلية، اليوم الثلاثاء، عن افتتاح أول خط من نوعه في العراق لإنتاج المشروبات الغازية بعبوات معدنية وزجاجية، وذلك في محافظة بابل، (مركزها مدينة الحلة، 100 كم جنوب العاصمة بغداد)، وفي حين بينت أن الطاقة الإنتاجية للخط التي تصل إلى نحو 386 مليون لتر سنوياً تغني العراق عن استيراد هذه المشروبات من الخارج، أكدت أنها وفرت فرص عمل لأكثر من 1000 شخص من أبناء المحافظة.

جاء ذلك خلال افتتاح محافظ بابل، محمد المسعودي، الخط الإنتاجي الجديد في مقر شركة الواحة، الواقعة على طريق حلة ديوانية، الذي يعد الأول من نوعه في العراق، بحضور رئيس هيئة استثمار بابل، علاء الحربة، ومجموعة من المسؤولين المحليين.

وقال مدير العلاقات في شركة الواحة، عمر طارق، في حديث إلى (المدى برس)، إن "الشركة التي يبلغ رأسمالها 250 مليون دولار، افتتحت، اليوم، خطاً إنتاجياً متطوراً ألماني المنشأ لإنتاج المشروبات الغازية"، مشيراً إلى أنها "ستنتج 50 ألف عبوة بالساعة من الكوكا كولا والسبرايت والفانتا بعبوات 250 و350 مل، معدنية وزجاجية غير مسترجعة".

وأضاف طارق، أن "الخط الإنتاجي الذي افتتح، اليوم، هو الأول من نوعه في العراق الذي سيغني عن استيراد تلك المشروبات الغازية من الدول المجاورة"، مبيناً أن "إنتاجه سيوزع في مختلف أنحاء العراق وأنه خاضع للسيطرة النوعية".

وأوضح مدير العلاقات في شركة الواحة، أن الخط الجديد والتحديثات على معامل الشركة أسهمت في زيادة الإنتاج من العصائر والمياه المعدنية والمشروبات الغازية إلى ما يقارب 386 مليون لتر سنوياً"، لافتاً إلى أن "معامل الشركة وفرت فرص عمل لأكثر من 1000 عامل ومهندس وموظف من أبناء المحافظة".

من جهته، قال رئيس هيئة استثمار بابل، علاء حربة، في حديث إلى (المدى برس)، إن "الخط الإنتاجي المتطور الذي افتتحته شركة الواحة، اليوم، للكوكا كولا والسبرايت والفانتا جاء بامتياز من الشركة العالمية الأصلية"، معتبراً أن "الخط هو من المشاريع الاستثمارية الكبرى التي منحتها الهيئة ويسهم في تأمين أكثر من ألف فرصة عمل".

من جانبه، قال محافظ بابل، محمد المسعودي، الذي افتتح الخط الجديد، في حديث إلى (المدى برس)، أن "الحكومة المحلية تدعم المشاريع الاستثمار إيماناً منها في أهميتها بتطوير المحافظة وخلق المزيد من فرص العمل"، عاداً أن من "دواعي فخر بابل أن تكون فيها شركة مهمة متخصصة بإنتاج العصائر والمياه المعدنية والمشروبات الغازية التي تعبأ لأول مرة بالعراق بعبوات زجاجية وتوزع للمحافظات كافة مما سيغني عن استيراد المواد المشابهة من الخارج".

وقد افتتحت شركة الواحة مصنعها في بابل عام 2009، وكان يضم ثلاثة خطوط أولها ينتج 72 ألف عبوة بالساعة، والثاني للعبوة العائلية وينتج 28 ألف عبوة في الساعة، والثالث للمياه المعدنية وينتج 54 ألف عبوة في الساعة.

تعليقات القراء:
مجموع التعليقات: 2
(1) الاسم: حجازي   تاريخ الارسال: 5/28/2013 9:09:59 PM
والآن على الحكومه أن تمنع استيراد هذا المنتوج من الخارج لدعم الأنتاج الوطني ، واذا لم تفعل فأن دور المواطن الشريف أن يقاطع المستورد ويبحث عن الببسي العراقي .هكذا تنهض الأمم يا شعب الميزوبوتاميا بلاد النهرين .
(2) الاسم: محسن العبادي   تاريخ الارسال: 5/29/2013 2:05:11 PM
مشروب الكوكا كولا والسبرايت موجود انتاجه في الشركة العامة للمشروبات الغازية بغداد شركة مساهمة وبالتالي فهو ليس الاول من نوعه في البلاد
اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: