انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 23 نوفمبر 2014 - 13:32
أمن
حجم الخط :
عدد من شيوخ عشار الوسط والجنوب خلال مؤتمر عقد في بابل مطلع العام الحالي
مقتل شيح عشيرة بني حجيم وولده بهجوم مسلح على الطريق السريع بين الناصرية والبصرة


الكاتب: HUA
المحرر: AJ ,Ed
2013/06/12 22:03
عدد القراءات: 4247


 المدى برس/ ذي قار

أفاد مصدر في شرطة محافظة ذي قار، اليوم الأربعاء، بأن شيح عشيرة بني حجيم وولده قتلا بهجوم مسلح نفذه مجهولون على الطريق السريع الرابط بين محافظتي البصرة والناصرية.

وقال المصدر في حديث الى (المدى برس)، إن "مسلحين مجهولين يستقلون سيارة حديثة، هاجموا مساء اليوم، شيخ عشيرة بني حجيم، الشيخ ماجد آل مسير، وولده عندما كان يقود سيارته على الطريق السريع الرابط بين محافظتي البصرة والناصرية،ضمن الحدود الإدارية لمحافظة البصرة (230 كم جنوب الناصرية)"، مضيفا أن "المسلحين أطلقوا النار عليهما من أسلحة كاتمة للصوت مما أسفر عن مقتلهما في الحال، فيما لاذ المسلحون بالفرار".

وأوضح المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إن "الشيخ وولده، الذي كان بصحبته، كانا قادمين من محافظة البصرة باتجاه محافظة المثنى، (110 كم غرب الناصرية)، حيث يقيم الشيخ في ناحية الدراجي (50 كم جنوب المثنى)"، مبينا إن "القوات الأمنية في محافظة البصرة فتحت تحقيقا في الحادث، فيما اتخذت القوات الأمنية في محافظة ذي قار إجراءات أمنية مشددة ونشرت المزيد من القوات في المناطق الحيوية في المحافظة تحسبا لتطورات أمنية قد تنجم عن الحادث" .

ولم يكشف المصدر عن دوافع الجريمة وفيما اذا كانت جنائية أم إرهابية، واكتفى بالقول إن "التحقيق جار حتى الآن، وتم نقل الجثتين الى الطبابة العدلية في البصرة".

وكانت محافظة ذي قار ومركزها مدينة الناصرية، أعلنت عن استنفار واسع لقواتها الأمنية خلال الأيام القليلة الماضية تحسبا لهجمات إرهابية قد تتعرض لها المحافظات في جنوبي العراق.

 

تعليقات القراء:
مجموع التعليقات: 1
(1) الاسم: غريب   تاريخ الارسال: 6/12/2013 11:34:27 PM
اذا كان التجاسر على شيوخ واعلام وعلماء العراق بكل بساطة فما بال المسكين الذي لاحول له ولا قوة سوى انه من شيعة علي بن اب طالب . اسال الله ان يغفر له ولولدة وان يلهم اهله وعياله الصبر والسلوان واسال الله ان ينتقم من القتلة والمجرمين .
اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: