انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 25 اكتوبر 2014 - 22:37
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
البيت الصحي في منطقة الشهابي بمحافظة واسط
افتتاح أول "بيت صحي" قرب الحدود الإيرانية بمحافظة واسط


الكاتب: JB
المحرر: BK ,BS
2013/09/02 17:33
عدد القراءات: 938


المدى برس/ واسط

أعلنت دائرة صحة واسط، اليوم الاثنين، عن إطلاق تجربة "البيت الصحي" الذي يقدم خدمات الرعاية الأولية لأهالي القرى والمناطق النائية، مبينة أنها افتتحت أول هذه البيوت في منطقة الشهابي، قرب الحدود العراقية الإيرانية.

وقال المدير العام لصحة المحافظة، الدكتور جبار الياسري، في حديث إلى (المدى برس)، إن "الدائرة افتتحت اليوم، البيت الصحي في ناحية شيخ سعد، (55 كم جنوب شرق الكوت) في إطار التوجه العام لوزارة الصحة لإيصال الخدمات إلى المناطق الريفية والنائية"، مشيراً إلى أن هذا "البيت في منطقة الشهابي ويبعد عن مركز ناحية شيخ سعد، 40 كم وعن الحدود مع إيران نحو ألفي متر".

وأضاف الياسري، ان "هذا البيت الصحي يقدم خدماته لنحو 1600 مواطن يسكنون في بيوتات متناثرة ويحتاجون للخدمات الصحية بعامة والرعاية الأولية بخاصة"، مبيناً أن "البيت الصحي عبارة عن كرفان متوسط الحجم يدار من قبل ملاكات صحية متمرسة لها خبرة طويلة في العمل ومجهز بالأدوية واللقاحات والمستلزمات الضرورية التي تحتاجها مثل هذه المراكز الصحية البسيطة".

وأوضح المدير العام لصحة واسط،  أن "وجود البيت الصحي في المناطق البعيدة والنائية يسهل كثيراً على ساكنيها الحصول على الخدمات الصحية الأولية"، عاداً أن بالإمكان "التوسع لاحقاً في فتح مثل هذه البيوت في المناطق الأخرى من المحافظة تبعاً للحاجة الفعلية لحين بناء مراكز صحية متكاملة ضمن الخطط المستقبلية لوزارة الصحة أو الحكومة المحلية".

يذكر أن دائرة صحة واسط تضم ثمانية مستشفيات رئيسة موزعة في مدينة الكوت، (180 كم جنوب العاصمة بغداد)، إضافة الى أقضية الحي والصويرة والنعمانية العزيزية وعدد غير قليل من المراكز الصحية الفرعية ومراكز الرعاية الصحية الاولية المنتشرة في عموم مناطق المحافظة بما فيها المناطق الريفية.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: