انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 17 نوفمبر 2018 - 10:37
سياسة
حجم الخط :
ثائر الدراجي
وزارة الداخلية: امرنا باعتقال المدعو ثائر الدراجي لسبه سيدنا عمر وسيدتنا عائشة


الكاتب: RS ,SSJ
المحرر: ,RS
2013/10/09 19:12
عدد القراءات: 15383


 

 

المدى برس/ بغداد 

اعلنت وزارة الداخلية، اليوم الأربعاء، اصدار مذكرة اعتقال بحق المدعو ثائر الدراجي، لقيامه بشتم صحابة رسول الله (ص)، والتطاول على السيدة عائشة (رض)، واتهمت أجندات خارجية وصفتها "بالمشبوهة"، بالوقوف وراء هذه الأعمال لإثارة الفتنة الطائفية، فيما أعربت عن استنكارها لهذه التصرفات.

وقال الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية، عدنان الأسدي في تصريح لعدد من وسائل الاعلام من بينها (المدى برس)، "أمرنا باعتقال المدعو ثائر الدراجي،  لسبه سيدنا عمر وسيدتنا عائشة"، مؤكدا أن "هذا العمل يثير الفتنة الطائفية وتقف وراءها أجندات خارجية مشبوهة ونحن نستنكره".

وكان رئيس  مجلس الوزراء نوري المالكي، أكد اليوم الاربعاء العشر من تشرين الأول 2013، أن احداث العنف التي اجتاحت البلاد مؤخرا تمثل "انتكاسة مدبرة"، وفيما اتهم من "يشتمون رجالات المسلمين والصحابة بـ"إثارة الفتنة الطائفية "، شدد على " ارتباط هولاء بجهات خارجية تهدف لتدمير العراق".

وكانت مواقع التواصل الاجتماع ( الفيس بوك)، تناقلت بعد زيارة الامام محمد الجواد (ع)، يوم السبت الماضي،(5 تشرين الاول 2013)، مقطع فيديو يظهر فيه مجموعة من الشباب في احدى مناطق بغداد يقودهم شخص يدعى ثائر الدراجي، وهم يحملون لافتات ويرددون هتافات ضد الخليفة الثاني عمر بن الخطاب، وزوجة النبي محمد (ام المؤمنين) عائشة بنت ابو بكر.

واستنكر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أمس الثلاثاء،( 8 تشرين الاول 2013)، ما قام به بعض ما وصفهم "بالسذج أصحاب العقول الناقصة" ومن "ارتفع عوائهم في منطقة الاعظمية بأمور استفزازية"، ولفت إلى أنهم  يفعلون ما أمرهم به "أسيادهم"، لتأجيج "الكراهية"، وتثبيت "الملك"، وأكد "شجبه وتبرؤه منهم"، وفي حين أكد أن العراق وقع "أسيرا" بيد الارهاب والعنف والتشدد"، أعرب عن تعازيه لأهالي ضحايا التفجيرات الأخيرة.

ولاقت حادثة الاعظمية ردود فعل من مختلف الجهات السياسية إذ طالبت لجنة الأوقاف والشؤون الدينية في مجلس النواب، أمس الثلاثاء( 8 تشرين الاول 2013)، بمحاسبة "دعاة التكفير الذين يسعون لإثارة الفتنة الطائفية ومنهم ثائر الدراجي"، وفيما أكدت على ضرورة إتخاذ الحكومة "موقف حازم" تجاه "التكفيريين وعدم توفير الغطاء الامني لهم"، طالبت المرجعية الشيعية بـ"موقف واضح وصريح وعدم السكوت على لعن الصحابة" ومجلس النواب بتشريع قانون لتجريم من يعتدي على "رموز الإسلام".

 

 

تعليقات القراء:
مجموع التعليقات: 23
(1) الاسم: حسن البهاداي   تاريخ الارسال: 10/9/2013 8:25:23 PM
والله العظيم اني شيعي ابن شيعي وافتخر بذالك لكن كل من يفعل مثل ما فعل هذا المعتوه فانا والمذهب والدين بريئين منه الى يوم القيامه وكل الاسف والاعتذار للاخوان ابناء المذهب السني الشريف مدينة الصدر قطاع 78
(2) الاسم: محمود العراقي   تاريخ الارسال: 10/9/2013 9:16:07 PM
لن يعتقل المذكور وانما يعتقل الذي يطالب بمحاسبة المفسدين وتكميم افواه الاعلامي المطالب لحقوق الفقراء والمعدمين
(3) الاسم: المفرجي   تاريخ الارسال: 10/9/2013 9:53:04 PM
اخوان سنة و شيعة هذا الوطن ما انبيعة كلا للطائفيين ان شاء الله شعب واحد
(4) الاسم: امير علوان   تاريخ الارسال: 10/9/2013 10:04:52 PM
كذب بكذب ليش هو الي يريد يعتقل واحد يطلع بالاعلام كول صدرنا امر اعتقال لو يروح يعتقلة بالبداية وبعدين يطلع خبر اعتقلنا فلان؟؟؟ وربك كذب وهمه الي مموليه ومساندية وهو مجرد راس حربة
(5) الاسم: فؤاد الفيلي   تاريخ الارسال: 10/9/2013 10:46:14 PM
وماذا عن ساحات الاعتصام في الرمادي والفلوجه والموصل واللذين يسبون الشيعه على المنابر وعلى الهواء مباشرة !!! هل سوف تعتقلهم ايضا ايها الوكيل الفاشل
(6) الاسم: علي الياسري   تاريخ الارسال: 10/9/2013 11:04:21 PM
لاداعي للأعتذار من السنه لأن عمر وعلي وعائشه وغيرهم من أهل البيت أو الصحابه الكرام ليسوا لفئه دون أخرى من المسلمين . هذا العمل مشبوه ومدفوع الثمن . هذا وكل خطباء السوء في مايسمى ساحات الأعتصام هم وراء تأجيج الفتنه ويتحملون أمام الله والشعب هذه الدماء الغزيره التي سالت خلال الأشهر الماضيه فتبت أياديهم كما تبت يدا أبي لهب
(7) الاسم: قتيبة الحمداني   تاريخ الارسال: 10/9/2013 11:54:52 PM
هؤلاء مجوس ولا يمتون للشيعة بشيء .. مسلم سني ودمي شيعي
(8) الاسم: Ameer   تاريخ الارسال: 10/9/2013 11:59:13 PM
ليش هو من كال عمر وابو بكر وعاءشه يمثلون اهل السنه فقط؟؟؟؟ ومن ينتقدهم كانه انتقد اهل السنه؟؟؟ ثم لماذا كل هذه الضجه حول الموضوع؟؟ الناس تكفر كل يوم بمن هو افضل من عمر وابو بكر لكن لم نسمع اي شخص استنكر او شجب مثل هذه الافعال.
(9) الاسم: عماد العوادي   تاريخ الارسال: 10/10/2013 3:36:07 AM
يجب احترام رأي ومعتقد الأخرين مهما كان وكما يقول المثل العراقي (جل الكلب لخاطر اهله)
(10) الاسم: حسن   تاريخ الارسال: 10/10/2013 7:24:33 AM
في هذه الفتره هناك استجابه للمتظاهرين في الانبار من قبل الحكومه وهناك توافق بين مكونات الشعب العراقي الشرفاء الكثر فاكيد تصدر من لايريد للبلد استقرار انفجارات بكل انواعها وشتائم للرموز الدينيه والمراجع
(11) الاسم: زيد الحلي   تاريخ الارسال: 10/10/2013 7:51:33 AM
لماذا تستاسد هذه الحكومة البطلة على الثائرين الفقراء ولاتنتفض على طه الدليمي واحمد العلواني وابو بكر البغدادي 10 سنوات من تكفير وسب اعراض الشيعة ماهذه الازدواجية الحكومة متسترة على المجرمين وتحاكم الفقراء المستضعفين رغم ان ثائر الدراجي لم يحرض على القتل فليسكتو اصواتهم القذرة قبل ان تحاسبو ثائر وغير ثائر لان لامقتدى ولا الحكومة يمثلون شيعة علي
(12) الاسم: علي الساعدي   تاريخ الارسال: 10/10/2013 8:47:24 AM
للتصحيح فقط. الرجل لم يسب عمر ـو أحد آخر إنما لعنهم واللعن يختلف عن السب. نحن نقول وندعوا دائما اللهم العن كل ظالم لحق محمد وآل محمد صلى الله عليهم أجمعين.
(13) الاسم: عراقي   تاريخ الارسال: 10/10/2013 8:48:15 AM
على صحيفة المدى ان توقف نباح امثال من يحمل اسم زيد الحلي وعماد العوادي حيث ان نباحهم يزعج الشيعه والسنه بحد سواء الشيعه ولا اظن ان ابناء الشيعه الاصلاء يقبلون هذا النباح الصفوي الذي لا يمثل مذهب وفكر اهل البيت عليهم السلام
(14) الاسم: احمد الشمري   تاريخ الارسال: 10/10/2013 9:22:44 AM
اول طالبوا باعتقال القرد العلواني وطه الدليمي وحارث الظاري ووووو حواظن القاعدة لو هذولة على راسهم ريشة تهجروا كم عائلة من بيت السعدون انگلبت الدنيا اشو الشبك والتركمان الشيعة في طوز خرماتوا محد يذكرهم لو هذولة مواطنيين درجة ثانية يجب ان تتغير المعادلة في اراقة الدم العراقي ليش اكو دم حلال ودم حرام افعلوا ياشيعة العراق كما فعلوها شيعة باكستان وهناك اخطر من العراق بكثير فعلوها كلما تفجر حسينية بلشيعة شيعة باكستان ياخذون ثارهم بمئة الا ان تابوا وبعد خف القتل لانهم اوجدوا المعادلة في اراقة الدماء يو
(15) الاسم: مصطفى   تاريخ الارسال: 10/10/2013 10:17:49 AM
خطوه ممتازه لوقف الطائفيه لكن الدراجي لايمثل الا فقاعه بسيطه (فقط شعارات ومسبه وبخوه) قبال الارهاب الطائفي الممنهج واكرر كلمة ممنهج ضد الشيعه وفتاوي القتل والتكفير والتنكيل والتفخيخ والترحيل والتطهير وما ساحات الاعتصامات في المناطق الغربيه الا منابر سباب وتهيج للطائفيه. عليه على الحكومه معاقبة كل من ياجج الطائفيه وان لا تكون مغازله للسنه على حساب الشيعه المكاريد. استخدموا طرق النظام السوري وضرب ساحات الاعتصامات بالطائرات اذا صدرت منهم شعارات طائفيه. لا نريد الطائفيه لاننا ضحايا لها لكن كيف يعتق
(16) الاسم: ابو عبد العزيز   تاريخ الارسال: 10/10/2013 11:10:56 AM
قبل ان تحاسبو ثائر حاسبو الذين يعوون في ساحات العصيان ولماذا سيدمقتدى يقاتل يضراوة عن السنة ولايفعل ذلك مع الشيعة الذين يذبحون يوميا يا مالكي هل تحاول شراء ود السنة , كلا والف كلا لن يرضو عنك حتى تتبع اهوائهم وتسلم لهم الامر
(17) الاسم: جواد   تاريخ الارسال: 10/10/2013 12:28:25 PM
اللعن جاىز والرجل لم يسبهم والأخوة السنة يعرفون حقيقة ذلك
(18) الاسم: قتيبة الهاشمي   تاريخ الارسال: 10/10/2013 8:44:38 PM
قتل جميعَ الشيعةِ مسألةٌ فيها نظر وشتم زيدٍ أو عمر جريمةٌ لا تغتفر
(19) الاسم: ظاري الدراج ي   تاريخ الارسال: 10/17/2013 8:05:51 PM
ياخي احنة بياحال وثائر الدراجي اشتم بل العمري الا متا نبقة علا هاذ الحال
(20) الاسم: خالد الاعظمي   تاريخ الارسال: 11/26/2013 5:23:52 AM
انا متأكد ان الشيعة ارفع من السبب والشتم الشيعة يتمدون في الحديث على الدليل واهم ارقى من ان يسبوا الصحابة وهذا عمل فردي ويجب منعه لانه عمل يهدف الى اثارة الطائفية ونحن بأمس الحاجة للوحدة والوطنية فالعراق ملك الجميع بدون تمييز والسلام عليكم
(21) الاسم: وائل كفاح الالوسي   تاريخ الارسال: 11/28/2013 4:19:12 AM
الانسان الذي يفكر بتمعن وتأمل يفهم القران ان القران لعن الظالمين ولم يخصهم بالاسماء فكل ظالم ملعون غير ان المنعج القراني بعيد كل البعد استعمالات الفاظ السب ورسول الله كان المثل الاعلى في الاخلاق ولا يعلوا عليه احد اطلاقا وهكذا كان سيدنا الامام علي في نهج البلاعة وسيد الخطباء لم يتكلم الا بالادب الرفيع فسيف علي ع لم يكن موجها ليتمزق المسلمين بل كان ضربة واحده يميز فيها بين الحق والباطل ومدرسة الرسول الكرم وال بيته هي مدرستنا اكنا شيعة ام كنا من المذاهب الاخرى فى يجب ان يكون بعض الذين يمارسون الس
(22) الاسم: وضاح الياسري   تاريخ الارسال: 2/6/2014 8:29:28 PM
اغلب التعليقات راقيه بكل المستويات وتزيل التشنج الموجود في القلوب اتمنى لو كان كل العراقيين هكذا لما حصل الذي حصل ويحصل الان والاهم اما ان نعيش معا بحب وسلام اولنفترق وكلا يبني دولته بالفكر الذي يلائمه دون ان تتلوث ايادينا بدماء لاتبرد رغم كل مايعنيه هذا الامر من الم للجميع
(23) الاسم: وضاح الياسري   تاريخ الارسال: 2/6/2014 8:36:31 PM
ان كل هذه الاصوات الطائفيه التي تتخندق خلف الاوراق والاحبار والكتب التي لانعرف من اين وكيف كتبت ومن كتبها واليوم تحرق دول باكملها وتقتل شعوب بسطورها كل يتمنطق بعبارات ذكر في الكتاب الفلاني وقال الشيخ العلاني وتشعل الحروب التي يروح ضحيتها اناس احسن منهم الف مرة ضحية تلك الاقويل النزقه الغير مسؤله لافرق بين ان يكون القائل سني او شيعي اي طائفي هو مجرميجب ان يحاسب
اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: