انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 16 يونيـو 2019 - 20:43
سياسة
حجم الخط :
كتاب ترشيح حيدر العبادي لمنصب رئيس الوزراء
رئيس كتلة الدعوة تنظيم الداخل النيابية: ماضون بدعمنا لمرشح الائتلاف الوطني


الكاتب: RS ,TZ
المحرر: RS
2014/08/12 17:58
عدد القراءات: 2441


 

 

المدى برس/ الديوانية

أكد رئيس كتلة الدعوة تنظيم الداخل النيابية، اليوم الثلاثاء، دعم كتلته مرشح الائتلاف الوطني "التزاماً" بتعليمات المرجعية، مؤكداً ان الكتلة لن تتراجع عن أيّ قرار يسهم في "انقاذ" العراق من وضعه الحالي.

وقال رئيس كتلة الدعوة تنظيم الداخل، النائب علي البديري، في حديث الى (المدى برس)، إن "الكتلة ملتزمة بدعم مرشح الائتلاف الوطني، تنفيذا لتعليمات المرجعية، ولن نتراجع عن أيّ قرار يسهم في انقاذ العراق من وضعه الحالي، مهما كانت التبعات".

وأوضح أن "العبادي مرشح الائتلاف الوطني، تم اختياره بتوافق وقناعة القوى المنضوية في الائتلاف، وسندعمه في برنامجه، وواثقون من أنه سيكون قادراً على تحمل مسؤولياته، خاصة بعد الدعم الذي حصل عليه الائتلاف ومرشحه من دول العالم، الذي سيسهم بشكل كبير في استعادة الامن والاستقرار للعراق".

وكان رئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي، أكد، اليوم الثلاثاء، ان رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي سيبقى "شريكاً اساسياً في العملية السياسية"، مشدداً على "ضرورة تجاوز الازمات" والعيش بأمن ورفاهية.

وكان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم كلف رسمياً القيادي في حزب الدعوة الإسلامي حيدر العبادي بتشكيل الحكومة الجديدة خلفاً لرئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي.

وكشف مصدر سياسي رفيع في رئاسة الجمهورية، امس الاثنين عن تسلم رئيس الجمهورية فؤاد معصوم كتاب التحالف الوطني بترشيح القيادي في حزب الدعوة الإسلامي حيدر العبادي لمنصب رئيس الوزراء، مؤكداً أن معصوم سيصدر تكليفه بتشكيل الحكومة قبل الساعة الثالثة.

وأعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري، امس الاثنين (11آب2014)، إن تشكيل حكومة عراقية مسألة حاسمة لتحقيق الاستقرار وحث رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي على ألا يؤجج التوتر السياسي والقلاقل على حد تعبيره.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: