انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 17 نوفمبر 2018 - 09:36
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
آثار
(داعش) يدمر آثار الحضر جنوب الموصل


الكاتب: BS , ,HAA
المحرر: BS ,
2015/04/04 21:02
عدد القراءات: 3722


المدى برس/ بغداد 

بث تنظيم (داعش)، اليوم السبت، مقطع فيديو يظهر تدمير آثار مدينة الحضر الأثرية جنوب الموصل (405 كم شمال بغداد).

 ويظهر المقطع الذي أطلع عليه عنوان (تحطيم الأوثان في ولاية دجلة)، مجموعة من عناصر داعش يحملون المعاول والمطارق بأيدهم ويكسرون الآثار، فيما يقوم عدد آخر بفتح النار من أسلحة رشاشة تجاه الآثار وتدميرها وإخفاء معالمها.

ويتحدث بعض عناصر (داعش)، خلال الفيديو معلقين على فعلهم، على انه تحطيم للأصنام وإزالة معالم الشرك وأن هذه التماثيل تعبد.

وتقع مدينة الحضر وهي مملكة الحضر على بعد 110 كم جنوب الموصل. وأسست في بداية القرن الثاني قبل الميلاد، وحاليا مركز قضاء الحضر في محافظة نينوى، وقد تم العثور على عدد من النصوص الكتابية محفورة على أحجار كبيرة تحتوي على بعض الأحكام القانونية و الأعراف التي كانت سائدة فيها و خاصة التي تتعلق بالسرقة و العقوبة الصادرة بحق مرتكبيها و قد عثر على هذه الكتابات خلال أعمال التنقيبات التي قامت بها دائرة الآثار و التراث في مواسم مختلفة في المدينة الذي بدأ منذ عام 1951 و استمر لسنوات طويلة و قد صاحبت التنقيبات الأثرية أعمال صيانة للأبنية و المرافق المكتشفة، وابرز معالم مدينة الحضر تمثال لامرأة تجسد اسم المدينة وهي اله الشمس.

وكان تنظيم (داعش) بث، في(الـ26 من شباط 2015)، شريطاً مصوراً يظهر تدمير عناصره الآثار الموجودة في متحف الموصل التاريخي، وسط المدينة، (405 كم شمال العاصمة بغداد)، كما يظهر التسجيل تدمير ثور مجنح آخر موجود في "بوابة نركال" الأثرية.

وقد دان مجلس الأمن الدولي، في (الـ28 من شباط 2015)، ما وصفه بأحداث "أعمال بربرية إرهابية لتنظيم داعش في العراق، بما في ذلك تدمير آثار دينية وثقافية نفيسة"، مؤكداً على ضرورة "دحر ذلك التنظيم والقضاء على التعصب والعنف والكراهية التي يعتنقها".

يذكر أن تنظيم (داعش) قد فرض سيطرته على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، في (العاشر من حزيران 2014 المنصرم)، قبل أن يفرض سيطرته على مناطق أخرى عديدة من العراق، قد ارتكب "انتهاكات" كثيرة بحق الأهالي لاسيما من الأقليات، والمواقع الدينية والحضارية، عدتها جهات محلية وعالمية عديدة منها مجلس الأمن الدولي، "جرائم ضد الإنسانية، وإبادة جماعية".

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: