انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 17 نوفمبر 2018 - 09:36
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
جامعة الاسكندرية الدولية في البصرة بانتظار اعتراف التعليم العالي
جامعة مصرية بالبصرة تعزو تأخر الاعتراف بها لـ"غياب الضوابط" كونها استثمارية دولية


الكاتب: HH
المحرر: BK ,HH
2015/08/22 10:14
عدد القراءات: 6374


المدى برس/ البصرة

عزت رئاسة جامعة الاسكندرية الدولية في البصرة، اليوم السبت، تأخر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الاعتراف بها إلى "غياب الضوابط" كونها استثمارية دولية على غرار ما معمول به في إقليم كردستان، مبينة أنها أرجأت قبول طلبات التقديم الكثيرة التي وردتها لنهاية أيلول المقبل، في حين عد مجلس المحافظة أنها تشكل إضافة "نوعية" يمكن أن تستقطب مجموعة كبيرة من الطلبة عند افتتاحها.

وقال رئيس الجامعة، نادر عبد سلمان، في حديث إلى (المدى برس)، إن "الجامعة اتفقت مع جامعة الاسكندرية المصرية على تزويدها بالتدريسين والمناهج العلمية"، مبينا أن "البنى التحتية للجامعة متكاملة من حيث القاعات والمختبرات العلمية والأبنية المعدة لاستيعاب أكثر من 500 طالب بكلياتها الطبية والهندسة".

وأضاف سلمان، أن "الجامعة تنتظر اعتراف وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بها لتكون ضمن الجامعات الأهلية في المحافظة"، عازياً اسباب، تأخر اعترف الوزارة إلى "غياب الضوابط كون الجامعة استثمارية دولية على غرار ما معمول به في إقليم كردستان".

وأكد رئيس جامعة الاسكندرية الدولية في البصرة، أن "الكثير من الطلبة يرومون الالتحاق بالجامعة لكنها أجلت التقديم إلى نهاية أيلول المقبل انتظاراً لإنهاء إجراءات القبول المركزي للجامعات العراقية وإجراءات تحسين المعدل للسادس الاعدادي".

من جانبه عد رئيس اللجنة القانونية في مجلس محافظة البصرة، أحمد عبد الحسين، في حديث إلى (المدى برس)، إن "مؤسسي جامعة الاسكندرية لا يودون افتتاحها إلا بعد استحصال الموافقات الرسمية والاعتراف بها من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، صاحبة الاختصاص بالموضوع"، معتبرا أن "الجامعة تشكل إضافة نوعية للمحافظة يمكن أن تستقطب مجموعة كبيرة من طلبة المحافظة في حال افتتاحها".

يذكر أن هنالك عدة جامعات حكومية وأهلية في محافظة البصرة،(590 كم جنوب العراق)، أعرقها جامعة البصرة، بموقعيها في كرمة علي، شمالي المدينة، وباب الزبير غربيها.

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: