انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 26 اكتوبر 2014 - 00:06
اقتصاد
حجم الخط :
وزير التخطيط يفتتح مختبر الفجص في البصرة
التخطيط تفتتح أول مختبر في نوعه لفحص البضائع في البصرة


الكاتب: SKM
المحرر: BK
2013/02/07 19:52
عدد القراءات: 927


المدى برس/ البصرة

أعلنت وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي، اليوم الخميس عن افتتاح مختبر للتقييس والسيطرة النوعية في البصرة، (590 كم جنوب العاصمة بغداد)، مبينة أنه سيفحص البضائع الداخلة للعراق عبر المحافظة بما يغني عن الاستعانة بالشركات الأجنبية في هذا المجال، في حين اعتبرت إدارة المحافظة أن المختبر يشكل "تحدياً للوقت وتجاوزاً للروتين".

وقال وزير التخطيط علي يوسف الشكري، خلال مؤتمر صحافي عقده على هامش افتتاح مختبر جديد للسيطرة النوعية، في محافظة البصرة، وحضرته (المدى برس)، إن "المختبر هو الأول من نوعه في البصرة لفحص المواد الغذائية والانشائية"، مشيراً إلى أنه "لا يخص المحافظة فقط، بل عموم البلاد لأن البصرة تشكل نقطة دخول البضائع الموردة للعراق بحكم موقعها الحدودي وكونها المنفذ البحري الوحيد للبلاد".

وأضاف الشكري، أن هذا "المختبر يغنينا عن الشركات الأجنبية الخاصة بفحص البضائع المستوردة"، مبيناً أنه "مجهز بمعدات حديثة ذات مواصفات عالمية".

وأوضح أن "الوزارة تخطط لافتتاح مختبر آخر في مدينة الكوت، (180 كم جنوب العاصمة بغداد)، للسيطرة على المواد الداخلة من منفذها الحدودي مع إيران لإحكام السيطرة على حركة البضائع".

من جانبه اعتبر محافظ البصرة، خلف عبد الصمد، الذي رافق وزير التخطيط في افتتاح المختبر، إن "وجود مختبر لفحص البضاعة الواردة للعراق في البصرة يشكل تحدياً للوقت وتجاوزاً للمشاكل الروتينية التي تتعلق بانتظار النتائج التي تصدر في العاصمة بغداد"، معرباً عن "ثقته بملاكات المحافظة وقدرتها على القيام بفحص البضائع بكفاءة".

بدوره، قال مدير التقييس والسيطرة النوعية في البصرة، عماد حمد شعبان، إن "أجهزة الفحص التي جهزت للمختبر كورية المنشأ وعلى وفق مواصفات حديثة ومتطورة"، مضيفاً أن هناك "خطة لتأهيل ملاكات قادرة على التعامل مع هذه الأجهزة على أن تتم الاستعانة في المرحلة الأولى بملاكات من الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية في بغداد".

وأكد شعبان، أن "الأجهزة المتوافرة في المختبر متنوعة ومنها ما يتعلق بفحص المواد الانشائية والآخر للغذائية للتأكد من نوعيتها ومدة صلاحيتها".

على صعيد متصل ذكر مسؤول مختبر الغذائية، نبيل محمد، إن "المنتجات الغذائية الوارد من المنافذ الحدودية في البصرة تغطي ما نسبته 60 بالمئة من تلك الواردة إلى البلاد"، وتابع أن "المختبر سيقوم بفحص المواد الغذائية كافة بما يؤمن حماية المستهلك العراقي ويحافظ على صحته".

يذكر أن وزارة التخطيط كانت تعتمد سابقاً على شركات أجنبية لفحص البضائع الداخلة إلى العراق في دول المنشأ، وأن المستوردين كانوا يشتكون من عرقلة بضاعتهم في المنافذ الحدودية من جراء الافتقار إلى مراكز للفحص فيها.  

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: