انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الجمعة, 19 ديسمبر 2014 - 13:43
سياسة
حجم الخط :
الأمين العام لحزب الله العراقي، واثق البطاط
البطاط: أنا في بغداد ومتطوعو جيش المختار تجاوزوا الـ800 ألف كثيرون منهم من جيش المهدي


الكاتب: MJ
المحرر: Ed ,
2013/02/08 22:59
عدد القراءات: 8233


المدى برس/ بغداد

اكد الأمين العام لحزب الله العراقي، واثق البطاط، اليوم الجمعة، أنه ما زال في بغداد على الرغم من أوامر الاعتقال التي صدرت بحقه من قبل رئيس الحكومة وتهديدات وزارة الداخلية، وفي حين كشف ان "أعدادً كبيرة" من اتباع (جيش المهدي) انضموا الى (جيش المختار)، اكد المتحدث باسم الجيش أن عدد  المنضمين للجيش "تجاوز 800 الف شخص".

وقال واثق البطاط، في حديث الى (المدى برس)، أن "أعدادا كبيرة من  عناصر جيش المهدي الذي جمده زعيمه السيد مقتدى الصدر التحقوا بجيش المختار"، مبينا أن "هؤلاء هم الذين تم تجميدهم، وطردهم من قبل السيد الصدر".

والجناح المجمد في جيش المهدي هو (لواء اليوم الموعود المسلح) وكان الصدر أعلن تجميد نشاطه الذي تركز على استهداف القوات الأميركية في صيف العام 2011 من أجل عدم عرقلة انسحابها من البلاد وبقي اللواء مجمدا حتى الآن.  اما الجماعات المنشقة عن جيش المهدي فهي متعددة وأهمها تنظيم (عصائب أهل الحق) الذي يرأسه قيس الخزعلي.

ولفت البطاط، الى ان "أعداد (جيش المختار) بدأت تزداد على وفق طريقة المتوالية الهندسية (4-8-16-32)، وأنها تجاوزت مئات الآلاف"، مشيرا الى أنه "وصلت اليوم، اكثر من ثلاثة آلاف استمارة طلب انتماء الى (جيش المختار) من مدينة النهروان وحدها فقط".

واكد أمين عام حزب الله العراق، أن "عدد أفراد كتائب حزب الله التابعين لنا، كان 378 الف شخص، وتم تزويدهم باستمارات لإدخال أشخاص آخرين جدد الى (جيش المختار)"، ونفى في الوقت ذاته، أن يكون غادر العراق، مؤكدا "أنا في بغداد وأحيا واستشهد في العراق، ولن أغادره مهما حصل".

وكان مصدر حكومي مطلع، كشف الأربعاء (6 شباط 2013)، في حديث إلى (المدى برس)، أن رئيس الحكومة نوري المالكي أوعز إلى الأجهزة الأمنية باعتقال أمين عام حزب الله – النهضة الإسلامية واثق البطاط على خلفية إعلانه تشكيل "جيش المختار" وتهديد السلم الأهلي.

ويأتي قرار المالكي بعد يوم واحد من بيان شديد اللهجة أصدرته وزارة الداخلية ردت فيه على البطاط وهددت فيه بـ"اتخاذ إجراءات رادعة" بحقه، على خلفية إعلانه تشكيل (جيش المختار)، كما أكدت أنها ستعمل على ردع كل من يحاول أحداث شرخ في النسيج الوطني، عادّة الإعلان عن تشكيل هذا الجيش "مجرد محاولات لتأكيد الحضور الإعلامي".

لكن البطاط لم يكترث لتهديدات الداخلية وعاد وأعلن في وقت سابق، في حديث إلى (المدى برس) أن رفضها لتشكيل (جيش المختار) امر غير مبرر، متهما الأجهزة الأمنية العراقية بعدم القدرة على حماية المواطنين، كما أتهم المالكي، بـ"افتعال الأزمات السياسية"، و"التجاوز على القضاء"، مؤكداً أن "حزب البعث" هو من يدير العملية السياسية في العراق.

من جهته، اكد المتحدث باسم (جيش المختار) عبد الله  الركابي، في حديث الى (المدى برس)، أن "عدد استمارات التطوع للانضمام الى (جيش المختار) التي استلمناها حتى الآن بلغ 800 الف و119 شخصا من عموم انحاء البلاد".

وأكد الركابي، أن "بغداد سجلت أعلى نسبة انتماء، حيث وصل عدد المنضمين أكثر من 300 ألف"، مبينا أن "بقية الأعداد توزعت بين محافظات الجنوب والوسط وديالى وكركوك".

وكان البطاط، أعلن الاثنين، (4 شباط 2013)، عن تشكيل ميلشيا (جيش المختار) لمساندة الحكومة في محاربة الإرهاب والجماعة الإرهابية وحماية الشيعة، مؤكدا أنه لم يكن بحاجة إلى أخذ ضوء أخضر من الحكومة من أجل تأسيس الميليشيا.

ولاقى إعلان البطاط العديد من ردود الفعل المستنكرة وبعضها من قبل شخصيات مقربة من الحكومة، في حين عدّتها القائمة العراقية مخططا من رئيس الحكومة نفسه لإثارة الفتنة في البلاد، مستشهدة بـ"تجاهل المالكي" لما تقوم به التنظيمات الشيعية المسلحة، محذرة من ان ذلك سيدفع الكثير من الجماعات السنية المضادة لتنظيم البطاط.

ويتهم الحزب بالتورط في العديد من العمليات المسلحة التي شهدته البلاد، وكان اعترف أمين عام الحزب علنا بمسؤوليته المباشرة عن قصف ميناء مبارك الكويتي بالصواريخ في شهر آب من العام 2011، كذلك اعترف تنظيم "فرسان دولة القانون" المنضوي في ائتلاف دولة القانون الذي يرأسه رئيس الحكومة نوري المالكي.

ويعدّ حزب الله العراقي الذي يعتقد أن عناصره دربوا على يد الحرس الثوري الإيراني والذي نشط منذ العام 2006  أن الشيعة هم المهمشون في العراق وان الحكومة الحالية مع أنها شيعية لم تعط لهم كل حقوقهم.

تعليقات القراء:
مجموع التعليقات: 3
(1) الاسم: مهدي الفراتي   تاريخ الارسال: 09/02/2013 01:06:05
هههههه 800 ألف ؟؟ ولك صدام بحرب إيران ما وصل الجيش لهذا الرقم. والله عيب تنقلون أي تصريح لهذا النصاب
(2) الاسم: احمد الشمري   تاريخ الارسال: 09/02/2013 21:28:55
نتيجة لقيام اهل المنطقه الغربيه بايواء الارهابيين من القاعدة ومجرمي صدام وميولهم للاجنبي وتخويف باقي القوميات ب اردوغان وتلقيهم اموال للعبث والأرهاب من قطر والوهابيه نتج عن هذا ردود فعل لحماية مناطق الشيعه لان التفجيرات تستهدفهم تحديدا كل يوم من الارهاب المدعوم وهابيا .؟و ظهور حالات مثل واثق البطاط وغيره كثيرون من جيش المهدي
(3) الاسم: المنتقم   تاريخ الارسال: 12/02/2013 22:24:58
لقد استعجلتم العذاب والعقاب يا اتباع عمر قسما سوف تستاصلون لانه لا ينفع معكم الا الاستاصال
اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: