انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 22 اغســطس 2019 - 01:04
العالم الآن
حجم الخط :
جنود أميركيون يؤدون الصلاة في دير دير مار ايليا الأثري في الموصل
وكالة: الأقمار الاصطناعية تكشف عن قيام (داعش) بتدمير أقدم دير مسيحي في العراق


الكاتب: BS ,HAA
المحرر: BS
2016/01/20 18:25
عدد القراءات: 8603


المدى برس/ بغداد

كشفت وكالة إخبارية عالمية، اليوم الأربعاء، عن توثيق الأقمار الاصطناعية "انتهاكاً" جديداً ارتكبه (داعش) بحق الإرث الديني والتاريخي في العراق، مبينة أن الصور الفضائية أثبتت تدمير التنظيم أقدم دير مسيحي في العراق.

وقالت وكالة الاسوشييتدبرس AP الأميركية، في تقرير لها اليوم، تابعته (المدى برس)، إن "صوراً جديدة  للأقمار الاصطناعية حصلت عليها، تؤكد قيام داعش بتدمير دير مار ايليا الأثري في الموصل، الذي يعود تاريخ بنائه لأكثر من 1400 سنة مضت"، مشيرة إلى أن "داعش حول الدير إلى ركام من الحجارة وهو ما كانت تخشاه السلطات الكنسية والمحافظين على التراث في العراق والشرق الأوسط".

ونقلت الوكالة، عن القس مانويل يوسف بوجي، من الكنيسة الكاثوليكية الكلدانية في مشيغان، الذي كان يحضر مراسيم القداس التي كانت تقام في الدير قبل ستين عاماً في الموصل، قوله إن "داعش دمر جزءاً كبيراً من التاريخ والحضارة الحقيقية الملموسة".

وأضاف القس بوجي، الذي هرب من العنف الطائفي في العراق بعد الغزو الأميركي، ولجأ إلى الولايات المتحدة، أن "الكنائس تعرضت للاضطهاد أكثر من مرة لكننا نؤمن بقوة الحقيقة، قوة الله".

من جانبها قالت سوزان بوت، التي عملت على مدى سنتين ضمن جهود ترميم الدير كمستشارة ثقافية لوزارة الخارجية الأميركية في العراق، وفقاً للـAP، إنها "انفجرت بالبكاء عندما شاهدت الصور التي تظهر الدمار الذي لحق بموقع الدير الأثري"، وتابعت "لا أصدق ذلك لقد تم محو الدير تماماً من الوجود، أن ما فقدناه هو شيء ملموس يذكرنا بعمق الدين".

وذكرت الاسوشييتدبرس، أن "محلل صور الاقمار الاصطناعية، ستيفن وود، الذي قام بإجراء مقارنة بين الصور القديمة لموقع الدير، وتلك الحديثة، حدد تاريخ تدمير البناء بين (الـ27 من آب إلى الـ28 من أيلول 2014 الماضي)"، مؤكداً أن "داعش استعمل الجرافات والمعدات الثقيلة والمطارق، وربما المتفجرات، في تحويل جدران الدير إلى مجرد ركام من الحجارة".

ونقلت الوكالة عن وود، قوله إن "داعش دمر الموقع تماماً محولاً حجارة المبنى إلى تراب"، مستطرداً "ليس هناك ما يمكن إعادة بنائه".

وأوردت الوكالة ألأميركية، أن "تاريخ بناء دير مار ايليا في الموصل، يعود إلى القرن الخامس الميلادي، بين عامي 582 و590 بعد الميلاد، وكان بمثابة موقع مقدس للمسيحيين العراقيين لقرون عديدة وجزءاً من التراث الكاثوليكي الكلداني للطائفة المسيحية في الشرق الأوسط".

يذكر أن (داعش) دمر أو أحرق أو نهب الكثير من المواقع الأثرية والتاريخية أو الدينية، في المناطق التي استولى عليها لاسيما الموصل، مركز محافظة نينوى،(405 كم شمال العاصمة بغداد)، فضلاً عن قيامه بانتهاكات أخرى ضد الأهالي، لاسيما من أبناء الأقليات، وهو ما عدته جهات محلية وعالمية بضمنها مجلس الأمن الدولي "جرائم حرب ضد الإنسانية وإبادة جماعية".

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: