انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 12 ديسمبر 2018 - 10:20
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
اعمال البعثة التنقيبية البريطانية في تل خيبر الاثري غرب الناصرية
اكتشاف مجمع إداري أثري يعود لـ3000 عام قبل الميلاد غرب الناصرية


الكاتب: AR ,HH ,HUA
المحرر: AR ,HH
2016/01/27 15:15
عدد القراءات: 3430


المدى برس/ ذي قار

أعلنت ادارة محافظة ذي قار، اليوم الأربعاء، عن اكتشاف مجمع إداري أثري في موقع تل خيبر، غرب الناصرية، ، وفيما توقعت اكتشاف معلومات توثق عصور ما قبل 3000 عام قبل الميلاد، اكدت بعثة التنقيب البريطانية في ذي قار اكتشاف 100 رقيم طيني توثّق أحداث تلك الحقبة.

وقال محافظ ذي قار يحيى الناصري في حديث الى (المدى برس) على هامش جولته التفقدية في تل خيبر الأثري ولقاءه رئيسة البعثة التنقيبية البريطانية جين مون وعدداً من اعضاء البعثة، إن "تل خيبر الأثري، (40 كم غرب الناصرية) هو موقع مهم جداً يضم مجموعة مباني ومواقع أثرية تمتد على مساحة بطول 80 متراً وعرض 50 متراً".

وأضاف الناصري أن "المكتشفات الأثرية التي اسفرت عنها اعمال البعثة التنقيبية البريطانية في تل خيبر يتوقع لها أن تكشف عن معلومات أثرية توثق العصور والحقب الحضارية التي كانت قائمة قبل نحو 3000 عام قبل الميلاد"، مؤكداً على "اهمية عمل البعثات التنقيبية الدولية في محافظة ذي قار التي تضم اكثر من 1200 موقع أثري مهم يعود تاريخ معظمها الى العصور الحضارية الأولى".

وتابع الناصري أن "الاستقرار الأمني والقيمة الحضارية والتأريخية للمواقع الأثرية في المحافظة جعلا من ذي قار قبلة للبعثات التنقيبية الدولية".

من جانبه قال مدير مفتشية آثار ذي قار أمجد نعمة شبيب، في حديث الى (المدى برس) إن "البعثة التنقيبية البريطانية تعمل ضمن موسمها الرابع في تل خيبر وقد قامت ضمن أعمالها التنقيبية بفتح أربعة مربعات للتنقيب بأعماق مختلفة"، لافتاً الى أن "اعمال البعثة البريطانية كشفت عن مبانٍ أثرية يعود تأريخها للعصر البابلي القديم وتضم غرفاً متعددة بأبعاد متفاوتة تتراوح ما بين مترين وثلاثة امتار".

بدوره اشار المدير التنفيذي لبعثة جامعة مانشستر البريطانية العاملة في تل خيبر ستيوارت كامبل، في ندوة عن اعمال التنقيب التي أجرتها البعثة خلال عام 2015 وحضرتها (المدى برس)، إن "اعمال البعثة التنقيبية البريطانية في تل خيبر كشفت عن مبنى إداري كبير يتكون من بنايتين إحداهما صغيرة والأخرى كبيرة تضمان غرفاً وأماكن للمعاملات التجارية وخزن الوثائق حيث تم اكتشاف 100 رقيم طيني يوثّق احداث تلك الحقبة ويوفر معلومات هائلة عن طبيعة الحياة والتعاملات التجارية وتوزيع الغلال".

وأكد كامبل أنه "تم اكتشاف مجمع سكني خارج المبنى الإداري وقناة لتوصيل المياه وكذلك تماثيل تعبر عن العبادات التي كانت سائدة يوم ذاك وختم اسطواني للمعاملات الرسمية وادوات وموجودات معدنية".

وكانت البعثة التنقيبية البريطانية بقيادة عالمة الآثار من جامعة مانشستر جين مون، قد باشرت عملها في تل خيبر عام 2013 وهي تعمل حالياً ضمن موسمها التنقيبي الرابع .

وتعمل في محافظة ذي قار خمس بعثات تنقيبية دولية، اثنتان منها من ايطاليا وثلاث بعثات أخرى من بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة الاميركية وذلك ضمن عقود مبرمة مع وزارة السياحة والآثار.

وتضم محافظة ذي قار نحو 1200 موقع آثاري يعود معظمها إلى عصر فجر السلالات والحضارات السومرية والأكدية والبابلية والأخمينية والفرثية والساسانية والعصر الإسلامي، وتعد من أغنى المدن العراقية بالمواقع الآثارية المهمة، إذ تضم بيت النبي إبراهيم (ع) وزقورة أور التاريخية، فضلا عن المقبرة الملكية، وقصر شولكي ومعبد (دب لال ماخ) الذي يعد أقدم محكمة في التاريخ.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: