انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الجمعة, 25 ابريـل 2014 - 07:57
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
الشباك الجديد لضريح الإمام الحسين بن علي (ع)
العتبة الحسينية تعلن إزاحة الستار عن الشباك الجديد لضريح الإمام الحسين بعد 25 يوما


الكاتب: TT
المحرر: Ed ,
2013/02/11 18:54
عدد القراءات: 2157


المدى برس/ كربلاء

أعلنت إدارة الحضرة الحسينية في كربلاء، اليوم الاثنين، أن عملية إزاحة الستار عن الشباك الجديد ضريح الإمام الحسين بن علي (ع) ستتم بعد 25 يوما، مؤكدة أنها انها بدأت بتنفيذ المرحلة الثانية من عملية الاستبدال.

وقال معاون أمين عام الحضرة الحسينية، أفضل الشامي، خلال مؤتمر صحافي  عقد مساء اليوم، داخل الحرم الحسيني، بحضور (المدى برس)، "نعلن اليوم انتهاء أعمال المرحلة الأولى من عملية استبدال شباك مرقد الإمام الحسين بن علي ( ع )، والبدء بأعمال المرحلة الثانية التي ستستغرق نحو 25 يوما لإنجاز تركيب الشباك الجديد بشكل كامل، لتتم إزالة الستار عنه"

وأضاف الشامي، أن "الشباك الجديد، بعد انتهاء أعمال نصبه، سيظهر كتحفة فنية رائعة، تجمع بين التراث والحداثة".

وأوضح، أن "المرحلة الأولى تضمنت رفع الشباك القديم، وإزالة حجر المرمر المحيط بالقبر، واستبداله بحجر (مرمر الشذر)، فضلا عن إنشاء أساس جديد لمحيط الشباك بعمق (30 سم) وعرض (40 سم)، الى جانب تثبيت جميع أجزاء الشباك من الخشب الصاج الخالص، بوزن إجمالي بلغ نحو (5350 كيلوغراما)"، لافتا الى "إنجاز جميع الأعمال المدنية للشباك من الداخل، والتي تضمنت أعمال الكهرباء والزجاجيات وإكساء الأرض والسقف".

وبين الشامي، أن "المرحلة الثانية، التي بدأت اليوم، تتضمن تركيب الأجزاء المتبقية، والمتكونة من الفضة بوزن إجمالي تبلغ (4600 كيلوغرام)، وأجزاء الذهب بوزن إجمالي يبلغ (118 كيلوغراما)، إضافة الى أعمال الأحجار الكريمة، مبينا ان الوزن الإجمالي للشباك سيبلغ نحو (12 طنا)".

ولفت الشامي، الى أن "أعمال تركيب الشباك تجري بأيدي المهندسين والفنانين الذين أنجزوه في مدينة قم الإيرانية، بالاشتراك مع قسم الشؤون الهندسية التابع للحضرة الحسينية، وبإشراف الفنان الإيراني الدكتور محمود فشان الذي قام بأعمال التصميم الفني للشباك".

يذكر ان الشباك الجديد لضريح الإمام الحسين بن علي (ع) ، صمم وصنع بأيدي مهندسين وفنانين إيرانيين في مدينة قم،  ووصل في (13 تشرين الثاني 2012) الى مطار النجف، ومنه الى كربلاء، وسط استقبال شعبي ورسمي كبير.

والإمام الحسين هو الحسين بن علي بن أبي طالب الهاشمي القرشي سبط النبي محمد رسول الإسلام (ع) وحفيده ويلقب بسيد شباب أهل الجنة، كنيته أبو عبد الله، والإمام الثالث، وخامس أصحاب الكساء عند الشيعة، أبوه علي بن أبي طالب ابن عم الرسول ورابع الخلفاء الراشدين عند السنة وأول الأئمة عند الشيعة، أمه فاطمة بنت النبي محمد بن عبد الله (ع)، وقد قتل في معركة كربلاء بالعراق، يوم العاشر من محرم سنة 61 هـجري الموافق 10 تشرين الأول سنة 680 ميلادي، ويسمى بعاشوراء، وهو الشهر الذي فيه يحيي ملايين الشيعة ذكرى مقتله وأصحابه و يلقب بـ"سيد الشهداء" لدى الشيعة.

ويعد مرقد الإمام الحسين الواقع وسط مدينة كربلاء (130 كلم جنوب بغداد) من أهم المراقد الدينية الشيعية في العراق والعالم ويزوره سنويا ملايين الزوار من العراق وإيران على وجه الخصوص، إضافة إلى لبنان والبحرين وباكستان وغيرها من البلدان.

اضف تعليقك
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: