انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 16 يونيـو 2019 - 19:44
أمن
حجم الخط :
محافظ الانبار صهيب الراوي
الراوي يكشف عن مشاركة التحالف الدولي برفع المخلفات الحربية من الانبار


الكاتب: HH ,MJ
المحرر: AT ,HH
2016/03/07 16:15
عدد القراءات: 1074


 
 المدى برس/بغداد

كشف محافظ الانبار صهيب الراوي، اليوم الاثنين، أن فرقاً متخصصة من التحالف الدولي ستشارك في عملية رفع المخلفات الحربية من المحافظة ومركزها مدينة الرمادي،( 110 كم غرب بغداد)، فيما أكد استعانة المحافظة بـ"الجهود المحلية والدولية لإنجاز المسح المرئي والتقني للمواد غير المنفجرة".

وقال المكتب الاعلامي لمحافظ الانبار صهيب الراوي في بيان تلقت (المدى برس)، نسخة منه، إن ،الراوي "التقى اليوم، خبراء من التحالف الدولي في المقر المسيطر في ناحية عامرية الفلوجة"، مبيناً أن "اللقاء بحث رفع المخلفات الحربية واعادة اعمار واستقرار المحافظة".

وأكد الراوي، أن "فرقاً متخصصة من التحالف الدولي، ستسهم بصورة فاعلة في المسح التقني ورفع وتفكيك المخلفات الحربية، بعد أن تم رفع الانقاض والمسح المرئي لهذه المخلفات، من قبل فرق المقر المسيطر والفعاليات المجتمعية ومتطوعي العشائر، وتفكيك الممكن من العبوات الناسفة والمواد غير المنفجرة".

وأضاف الراوي أن "حكومة الانبار المحلية استعانت بالجهود المحلية والدولية بالتنسيق مع الحكومة المركزية، لإنجاز المسح المرئي والتقني للمخلفات الحربية والمواد غير المنفجرة، لتمضي بعدها قدماً وبجهود مضاعفة في تنظيم عودة آمنة وعاجلة للنازحين".

وكان رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة الانبار، راجح بركات العيساوي، اليوم الاثنين، (7،3،2016)، اعلن تطهير 25 % من مناطق مدينة الرمادي،(110 كم غرب بغداد)، من العبوات الناسفة والمتفجرات.

يذكر أن اغلب مدن محافظة الانبار تمت السيطرة عليها من قبل عناصر تنظيم (داعش) فيما بدأت القوات الامنية معارك تطهير واسعة استعادت من خلالها مدينة الرمادي بعد معارك عنيفة مع تحرير مناطق اخرى في محيط الفلوجة مما اسفرت عن مقتل المئات من عناصر (داعش).      

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: