انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 18 يونيـو 2019 - 05:48
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
مديرية البطاقة الوطنية في وزارة الداخلية
الداخلية تدعو مراجعي الدوائر الحكومية الابلاغ عن اي موظف لا يتعامل بالبطاقة الوطنية


الكاتب: MJ
المحرر: AT
2016/05/22 17:43
عدد القراءات: 2631


 
 المدى برس/ بغداد

دعت وزارة الداخلية، اليوم الاحد، جميع المراجعين الى مؤسسات الحكومية بالابلاغ عن اي موظف لا يتعامل مع البطاقة الوطنية ويتعمد تأخير انجاز معاملاتهم بطلب مستمسكات اخرى، فيما توعدت الموظفين المقصرين باجراءات عقابية.

وقالت الداخلية، في بيان، تلقت (المدى برس)، إنه "حرصاً منها على تذليل العقبات أمام المواطنين وتقليل حلقات الروتين الزائدة وفقاً للضوابط القانونية المعتمدة وتفعيل البطاقة الوطنية لتحل محل المستمسكات الثبوتية الأخرى، ندعو المواطنين الكرام الى الإبلاغ عن أي موظف لا يعتمد البطاقة الوطنية في انجاز معاملات المواطنين ويتعمد تأخير انجازها عبر طلب مستمسكات أخرى".

واكدت الداخلية، انها "ستتخذ الإجراءات العقابية المناسبة بحق الموظفين المقصرين وفقاً للضوابط والأحكام القانونية".

يذكر أن مشروع البطاقة الوطنية الموّحدة يعد أحد تطبيقات الحكومة الالكترونية بمضامينه الواسعة، ومن المؤمل أن ينتهي  من توزيع البطاقة الموحدة لجميع المواطنين خلال خمسة أعوام، وتهدف البطاقة الوطنية الى اختزال الوثائق الثبوتية للمواطن الكترونياً بدلاً من الاعتماد على الوثائق اليدوية.

 

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: