انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 18 يونيـو 2019 - 05:56
سياسة
حجم الخط :
قاعة مجلس النواب فارغة
مكتب العبادي: عدم انعقاد جلسة البرلمان تعطيل لمصالح المواطنين ويؤثر سلباً في عمل المؤسسات


الكاتب: HH
المحرر: AT ,HH
2016/05/22 17:05
عدد القراءات: 1410


 

المدى برس / بغداد

عد الناطق الرسمي باسم رئيس مجلس الوزراء سعد الحديثي، اليوم الأحد، عدم انعقاد جلسات مجلس النواب "تعطيلاً لمصالح المواطنين وضرراً لمؤسسات الدولة"، وجدد الدعوة لعقد جلسة البرلمان لاستئناف عمله، فيما حث جميع القوى السياسية على "رص الصفوف وتحصين الجبهة الداخلية".

وقال الحديثي في إيجاز صحافي تابعته (المدى برس)، إن "عدم انعقاد مجلس النواب هو تعطيل لمصالح المواطنين ويؤثر سلبا في عمل مؤسسات الدولة"، مجدداً الدعوة "لانعقاد مجلس النواب بأسرع وقت ممكن".

ودعا الحديثي، المواطنين كافة والقوى السياسية إلى "الوقوف خلف مقاتلينا الشجعان وتوفير كل سبل الدعم لهم وهم يضحون بأرواحهم في سبيل العراق، والعمل على رصّ الصفوف وتحصين الجبهة الداخلية وتجاوز الخلافات السياسية".

وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي عد، في (20 أيار 2016) اقتحام المنطقة الخضراء "خطوة لجر البلاد إلى الفوضى"، وأشار إلى أن هذا الأمر لا يمكن السكوت عليه، ودعا الكتل السياسية إلى التكاتف للتصدي إلى مؤامرات البعثيين المندسين المتحالفين مع الدواعش، أكد أن الفوضى لن تكون بصالح الشعب.

وكانت قيادة عمليات بغداد أعلنت، في (20 أيار 2016)، فرض حظر تجوال في العاصمة بغداد حتى إشعار آخر، ليوجه رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بعد ساعات برفع حظر التجوال عن العاصمة.

واقتحم الآلاف من أتباع التيار الصدري، أمس الجمعة (20 من أيار 2016)، المنطقة الخضراء، وسط بغداد، فيما بدأت سيارات الإسعاف بنقل الجرحى الذين سقطوا بمحاولات تفريق التظاهرة ونيران القوات الأمنية والغازات المسيلة للدموع.   

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: