انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 17 نوفمبر 2018 - 09:47
سياسة
حجم الخط :
قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الايراني قاسم سليماني اثناء زيارته الى كربلاء
سليماني: مستعدون للتدخل عسكريا في العراق وننتظر توجيهات السيستاني


الكاتب: HAA ,HH
المحرر: AT ,HH
2016/05/28 16:50
عدد القراءات: 2644


 
 
المدى برس/ بغداد

ابدى قائد فيلق القدس الايراني قاسم سليماني، اليوم السبت، استعداد طهران للتدخل عسكرياً في العراق للقضاء على "الارهاب" في حال صدور توجهيات بذلك من المرجع الديني الاعلى في النجف السيد على السيستاني، فيما اكد انتفاء الحاجة الى ذلك الامر حاليا لوجود السيستاني في العراق.

وقال قاسم سليماني في تصريح نقلته وكالة تنسيم الايرانية، وتابعته (المدى برس)، إن "ايران سيكون لها دور ضد الارهابيين في العراق عندما تصرح المرجعية الدينية العليا في العراق بأن هناك حاجة سياسية ودولية لذلك".

واضاف سليماني، انه "ليس هناك حاجة  للتدخل عسكريا في العراق طالما ان المرجع الديني الاعلى علي السيستاني متواجد هناك"، مشيراً الى ان "وجود سماحة السيد السيستاني اغنى ايران عن جميع انواع التدخل".

ويرتبط العراق وإيران بعد عام 2003 بعلاقات سياسية واقتصادية وثيقة، بعد قطيعة بين البلدين إثر حرب السنوات الثماني التي خاضها البلدان في ثمانينات القرن الماضي، فيما يتهم سياسيون عراقيون إيران، بالوقوف وراء العديد من أعمال العنف التي تنفذ داخل العراق، من خلال دعمها لبعض الجماعات المسلحة، وتجهيزها بالأسلحة والمتفجرات، لكن الحكومة والتحالف الوطني ينفيان ذلك. 

 

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: