انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 20 يوليــو 2019 - 16:13
سياسة
حجم الخط :
دبابات ومدرعات تابعة لفرقة العباس القتالية التابعة للعتبة العباسية
فرقة العباس تمهل هيئة الحشد حتى نهاية العيد للتراجع عن قطع رواتبها وتهدد بـ"أشد الخطوات القانونية"


الكاتب: AB ,HH
المحرر: AB ,HH
2016/07/05 18:04
عدد القراءات: 3846


 

المدى برس / بغداد

انتقدت فرقة العباس القتالية التابعة للعتبة العباسية، اليوم الثلاثاء، قرارا لهيئة الحشد الشعبي يقضي بقطع رواتب مقاتليها ومقاتلي فرقة أخرى، وعدته "خطوة مكملة لإجراء تعسفي سابق"، وفيما أمهلت هيئة الحشد الشعبي حتى نهاية عيد الفطر للتراجع عن القرار، هددت بـ"اتخاذ أشد الخطوات القانونية لانتزاع حقوقها المغصوبة".

وقالت الفرقة في بيان تلقت (المدى برس)، نسخة منه، إن "قوات العتبات المقدسة وبعد الدور الكبير الذي لعبته قوات، وبالتحديد فرقة العباس (ع) القتالية وفرقة الإمام علي (ع) ولواء علي الأكبر ولواء أنصار المرجعية، في ساحات الوغى ضد تنظيم داعش الإرهابي، وإسهامها بتحرير العديد من المدن والقرى والقصبات، وأخص بالذكر قصبة البشير والفلوجة، نفاجأ اليوم بخطوة غير مبررة من قبل هيئة الحشد الشعبي، تمثلت بقطع رواتب مقاتلي الفرقة ولواء أنصار المرجعية".

وعدت فرقة العباس، أن "هذه الخطوة تأتي مكملة لإجراء تعسفي سابق منع مقاتليها من استلام رواتبهم لمدة عام كامل، قبل أن يتدخل رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ويحسم الجدل لصالحها"، معربة عن استنكارها "لتلك الممارسات المشينة التي قام بها بعض إداريي الهيئة تجاه الفرقة".

وتابع الفرقة، "إننا نؤشر خطأ مثل تلك الأفعال الخاضعة للرغبات الشخصية والدنيوية الضيقة"، مؤكدة "التزامها بتوصيات المرجعية الدينية العليا".

وطالبت الفرقة، هيئة الحشد الشعبي "بالعدول عن قرارها فورا، واعتماد مبدأ المساواة والعدالة أساسا لعملها، والابتعاد عن الممارسات الاستفزازية"، لافتة إلى أن "تلك الممارسات لن تنفع القضية في هذا الظرف العصيب، ولن تزيدنا إلا إيمانا بنهجنا الجهادي القويم".

وأمهلت فرقة العباس، الهيئة "حتى نهاية عيد الفطر المبارك كفرصة أخيرة للتراجع عن قرارها"، مهددة "بمتابعة أشد الخطوات القانونية التي بها ننتزع حقوقنا المغصوبة".

وشددت فرقة العباس القتالية، أن "هذه الممارسات لن تثنينا عن تحرير عزيزتنا تلعفر في الموصل الحدباء بل تزيدنا عزماً وإصراراً".

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: