انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 30 اكتوبر 2014 - 17:05
اربيل يحقق فوزا صعبا على نظيره الكهرباء بهدف واحد مقابل لا شيء نائب عن برلمان كردستان: الاقليم لن يمانع من إقامة قاعدة جوية للتحالف في مطار حرير (داعش) يختطف شيخان من عشيرة البو نمر "حاولا العثور "على جثث أبناء لهم أعدمهم التنظيم في هيت منظمات مجتمع مدني ترفض مسودة "قانون حرية التعبير" وتطالب بإعادته للحكومة وفتح النقاش العام بشأنه المتحدث باسم مكتب العبادي: الحكومة حريصة على علاقتها بالتحالف الدولي وترفض أي تدخل بري لمحاربة (داعش) الحكومة النرويجية تستعد لإرسال 110 جنود الى العراق لتدريب قواته واسط تُسعّر أمبير المولدات الأهلية بألفي دينار و"تتوعد" المخالفين بعقوبات رادعة استطلاع شبابي يختار السيستاني على رأس الشخصيات الدينية الخمس "الأكثر اعتدالاً" بالعراق (داعش) يمنع عشيرة البو نمر في هيت من استقبال المعزين بأبنائهم ويمهلهم 24 ساعة لإخلاء منازلهم عمليات بغداد توسع عملياتها باتجاه الأنبار وبابل وتؤكد : داعش محاصر في الكرمة
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
مجموعة من الكلاب السائبة تم قتلها اثناء حملة نفذتها الجهات المختصة في بغداد
بيئة الأنبار تنفي صدامها مع عشائر المحافظة بسبب الكلاب السائبة


الكاتب: SK
المحرر: BK ,Ed
2013/02/25 20:53
عدد القراءات: 1059


المدى برس/ الأنبار

نفت دائرة بيئة الأنبار، (مركزها مدينة الرمادي، 110 كم غرب العاصمة بغداد)، اليوم الاثنين، أن تكون الكلاب السائبة قد تسببت بأزمة بينها وبين العشائر، وفي حين اعتبرت أن قتل تلك الحيوانات يضر بالتنوع الأحيائي بالمحافظة، دعت البيطرة إلى التخلص منها بمعرفتها.

وقال معاون مدير بيئة الأنبار ومسؤول شعبة النظم البيئية الطبيعية، قيس ناجح عبد، في حديث إلى (المدى برس)، إن "قتل الكلاب السائبة في الأنبار بصورة عشوائية يضر بالبيئة والتنوع الأحيائي فضلاً عن كونه مخالف للقانون"، داعياً دائرة البيطرة إلى "تجميع تلك الحيوانات ي أماكن مخصصة لمثل هذا الأمر بعيداً عن التجمعات السكانية تمهيداً للتخلص منها".

وأكد عبد، أن "بيئة الأنبار لم تصطدم بعشائر المحافظة عل خلفية القضاء على الكلاب المسعورة"، مستدركاً "بل على العكس كانت العشائر متعاونة معنا إلى ابعد حد للتخلص من تلك الحيوانات لأنهم يعلمون جيداً مدى خطورتها على البيئة والصحة العامة".

وأضاف مدير بيئة الأنبار، أن "الكلاب السائبة سببت أكثر من مشكلة لاسيما في منطقة كبيسة، (220 غرب الرمادي)، والحبانية،(30 كم غرب الفلوجة)"، مشيراً إلى أن "الدائرة وجهت كتاباً إلى وزارة البيئية بهذا الخصوص التي شددت على منع قتل الكلاب السائبة لتأثير ذلك على التنوع الإحيائي".

وأوضح عبد، أن "مديرية بيئة الأنبار نفذت سنة 2010 بالتعاون مع المستشفى البيطري في الرمادي، حملة للقضاء على الكلاب المسعورة في المدينة عن طريق تسميمها وتخليص الأهالي من خطرها".

يذكر أن الحيوانات السائبة والقوارض والحشرات الضارة انتشرت بصورة كبيرة جداً في مختلف مدن العراق من جراء ضعف البنى التحتية والخدمات البلدية، وتكرار طفح مياه الصرف الصحي، مما أدى إلى تفشي الأمراض الخطيرة.    

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: