انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 2 سبتمبر 2014 - 21:51
لواءان من أبناء تكريت يشاركان في "تحريرها".. وانسحاب "غريب" للمسلحين في صلاح الدين ونينوى مواطنو كركوك يشكون "رداءة" البنزين وسعره المرتفع وادارة المحافظة "تستغرب" موقف النفط ناشطون بصريون يحذرون من تسبب ظاهرة النزوح بتغيير سكاني يحرم المحافظات من تنوعها الاجتماعي مقتل واصابة 14 شخصا بينهم نساء واطفال بقصف جوي جنوب كركوك إعتقال عنصرين من (داعش) وضبط كميات من العتاد والسلاح بحوزتهم جنوبي كركوك العامري: الانتصار على (داعش) تحقق بتعاون الجيش والبيشمركة 57 ألف عائلة نازحة لكركوك تعيش وضعاً "مأساوياً" وتدعو العراقيين لأخذ العبر من التجارب "المريرة" لإعادة بناء بلدهم كركوك تخصص خمسة مليارات للطوارئ واكثر من 800 مليون دينار لشراء مواد احتياطية للموارد المائية مجلس الوزراء يشمل اهالي امرلي والضلوعية وعامرية الفلوجة بمنحة المليون دينار ويقرض التربية 130 مليار دينار مجلس الوزراء يحيل تركي على التقاعد ويكلف العلاق بمهام محافظ البنك المركزي وكالة
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
مجموعة من الكلاب السائبة تم قتلها اثناء حملة نفذتها الجهات المختصة في بغداد
بيئة الأنبار تنفي صدامها مع عشائر المحافظة بسبب الكلاب السائبة


الكاتب: SK
المحرر: BK ,Ed
2013/02/25 20:53
عدد القراءات: 988


المدى برس/ الأنبار

نفت دائرة بيئة الأنبار، (مركزها مدينة الرمادي، 110 كم غرب العاصمة بغداد)، اليوم الاثنين، أن تكون الكلاب السائبة قد تسببت بأزمة بينها وبين العشائر، وفي حين اعتبرت أن قتل تلك الحيوانات يضر بالتنوع الأحيائي بالمحافظة، دعت البيطرة إلى التخلص منها بمعرفتها.

وقال معاون مدير بيئة الأنبار ومسؤول شعبة النظم البيئية الطبيعية، قيس ناجح عبد، في حديث إلى (المدى برس)، إن "قتل الكلاب السائبة في الأنبار بصورة عشوائية يضر بالبيئة والتنوع الأحيائي فضلاً عن كونه مخالف للقانون"، داعياً دائرة البيطرة إلى "تجميع تلك الحيوانات ي أماكن مخصصة لمثل هذا الأمر بعيداً عن التجمعات السكانية تمهيداً للتخلص منها".

وأكد عبد، أن "بيئة الأنبار لم تصطدم بعشائر المحافظة عل خلفية القضاء على الكلاب المسعورة"، مستدركاً "بل على العكس كانت العشائر متعاونة معنا إلى ابعد حد للتخلص من تلك الحيوانات لأنهم يعلمون جيداً مدى خطورتها على البيئة والصحة العامة".

وأضاف مدير بيئة الأنبار، أن "الكلاب السائبة سببت أكثر من مشكلة لاسيما في منطقة كبيسة، (220 غرب الرمادي)، والحبانية،(30 كم غرب الفلوجة)"، مشيراً إلى أن "الدائرة وجهت كتاباً إلى وزارة البيئية بهذا الخصوص التي شددت على منع قتل الكلاب السائبة لتأثير ذلك على التنوع الإحيائي".

وأوضح عبد، أن "مديرية بيئة الأنبار نفذت سنة 2010 بالتعاون مع المستشفى البيطري في الرمادي، حملة للقضاء على الكلاب المسعورة في المدينة عن طريق تسميمها وتخليص الأهالي من خطرها".

يذكر أن الحيوانات السائبة والقوارض والحشرات الضارة انتشرت بصورة كبيرة جداً في مختلف مدن العراق من جراء ضعف البنى التحتية والخدمات البلدية، وتكرار طفح مياه الصرف الصحي، مما أدى إلى تفشي الأمراض الخطيرة.    

اضف تعليقك
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: