انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 24 ابريـل 2014 - 01:05
الموارد المائية تحمل المسلحين بالفلوجة مسؤولية إغراق أبو غريب ونائب يتهم الحكومة بذلك لمنع أهلها من الانتخابات خبير يؤكد خسارة العراق 1.5 مليار دولار لتخريب خط جيهان ونينوى تتوقع عودته الاسبوع المقبل مجلس صلاح الدين يحذر من تغييب سامراء عن الانتخابات ويتمنى تشكيل حكومة أغلبية سياسية يونامي: مستعدون لمساعدة العراق بمواجه الاستعمال غير المسبوق للموارد المائية من قبل الإرهابيين نجاة قائد شرطة نينوى ورئيس لجنة الأمن والدفاع بمجلسها من محاولة اغتيال غربي الموصل الحكيم لأنصاره في واسط: المستقبل لا يقبل المجاملة ومن لا يبالي بحقوق محافظته لا يبالي بوطنه شباب ورياضة البصرة تعلن عن قرب تسليم المدينة الرياضية من الشركة المنفذة ٥ مرشحين من أسرة المالكي يديرون "دعاية سخية" في كربلاء وبابل مجلس محافظة نينوى يعلن ارتفاع حصيلة تفجير القرية الشبكية الى 35 ضحية ومصادر امنية تتوقع تجاوزها 50 قتيلا وجريحا اصابة مدير الغابات في دائرة زراعة نينوى بهجوم شمالي الموصل
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
مجموعة من الكلاب السائبة تم قتلها اثناء حملة نفذتها الجهات المختصة في بغداد
بيئة الأنبار تنفي صدامها مع عشائر المحافظة بسبب الكلاب السائبة


الكاتب: SK
المحرر: BK ,Ed
2013/02/25 20:53
عدد القراءات: 867


المدى برس/ الأنبار

نفت دائرة بيئة الأنبار، (مركزها مدينة الرمادي، 110 كم غرب العاصمة بغداد)، اليوم الاثنين، أن تكون الكلاب السائبة قد تسببت بأزمة بينها وبين العشائر، وفي حين اعتبرت أن قتل تلك الحيوانات يضر بالتنوع الأحيائي بالمحافظة، دعت البيطرة إلى التخلص منها بمعرفتها.

وقال معاون مدير بيئة الأنبار ومسؤول شعبة النظم البيئية الطبيعية، قيس ناجح عبد، في حديث إلى (المدى برس)، إن "قتل الكلاب السائبة في الأنبار بصورة عشوائية يضر بالبيئة والتنوع الأحيائي فضلاً عن كونه مخالف للقانون"، داعياً دائرة البيطرة إلى "تجميع تلك الحيوانات ي أماكن مخصصة لمثل هذا الأمر بعيداً عن التجمعات السكانية تمهيداً للتخلص منها".

وأكد عبد، أن "بيئة الأنبار لم تصطدم بعشائر المحافظة عل خلفية القضاء على الكلاب المسعورة"، مستدركاً "بل على العكس كانت العشائر متعاونة معنا إلى ابعد حد للتخلص من تلك الحيوانات لأنهم يعلمون جيداً مدى خطورتها على البيئة والصحة العامة".

وأضاف مدير بيئة الأنبار، أن "الكلاب السائبة سببت أكثر من مشكلة لاسيما في منطقة كبيسة، (220 غرب الرمادي)، والحبانية،(30 كم غرب الفلوجة)"، مشيراً إلى أن "الدائرة وجهت كتاباً إلى وزارة البيئية بهذا الخصوص التي شددت على منع قتل الكلاب السائبة لتأثير ذلك على التنوع الإحيائي".

وأوضح عبد، أن "مديرية بيئة الأنبار نفذت سنة 2010 بالتعاون مع المستشفى البيطري في الرمادي، حملة للقضاء على الكلاب المسعورة في المدينة عن طريق تسميمها وتخليص الأهالي من خطرها".

يذكر أن الحيوانات السائبة والقوارض والحشرات الضارة انتشرت بصورة كبيرة جداً في مختلف مدن العراق من جراء ضعف البنى التحتية والخدمات البلدية، وتكرار طفح مياه الصرف الصحي، مما أدى إلى تفشي الأمراض الخطيرة.    

اضف تعليقك
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: