انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الجمعة, 18 ابريـل 2014 - 19:03
أمن
حجم الخط :
عناصر من الشرطة عند منفذ ربيعة الحدودي
إصابة عراقيين برصاص اشتباكات بين الجيش الحر وقوات الأسد على الحدود مع نينوى


الكاتب: JAB
المحرر: Ed
2013/03/02 12:31
عدد القراءات: 978


المدى برس/ نينوى

أفاد مصدر في وزارة الداخلية العراقية، اليوم السبت، بأن ما لا يقل عن مواطنين عراقيين أصيبا بجروح برصاص طائش تطاير باتجاه العراق بعد تجدد الاشتباكات بين عناصر الجيش السوري الحر وقوات النظام عند منفذ اليعربية الحدودي، فيما لفت إلى أن المناطق الحدودية شهدت سقوط أربعة قذائف هاون انطلقت من الأراضي السورية ايضا.

وقال مصدر مسؤول في منفذ ربيعة الحدودي في حديث الى (المدى برس) ان "مدنيين اثنين من أهالي ناحية ربيعة أصيبا بجروح تم نقلهما إلى مستشفى قريب لتلقي العلاج فيما تضررت سيارتان في الناحية نتيجة تجدد الاشتباكات بين القوات السورية والجيش السوري الحر عند منفذ اليعربية المقابل لمنفذ ربيعة الحدودي".

واوضح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "اشتباكات عنيفة بدأت قبل ظهر اليوم بين الجيش السوري النظامي والجيش السوري الحر في منفذ اليعربية وهي مستمرة حتى الآن"، مبينا ان "أربعة قذائف هاون سقطت على منفذ ربيعة من الجانب العراقي لكن تسفر عن خسائر بشرية لأن المنفذ مغلق منذ يوم الخميس الماضي بعد الاشتباكات بين الجانبين".

وذكر المصدر إلى أن "الأجهزة طلبت من الأهالي توخي الحذر درءا لتعرضهم إلى إصابات نتيجة الرصاص الطائش"، لافتا إلى أن "قوات من الجيش العراقي منفذ ربيعة (90كلم شمال غرب الموصل) لمراقبة الوضع على الجانب السوري والتأهب لأي طارئ".

وشهد منفذ اليعربية الحدودي مع العراق، أول امس الخميس، اشتباكات عنيفة بالأسلحة الرشاشة والقاذفات بين الجيش الحر وقوات النظام السوري ، في حين كشف مصدر مسؤول في منفذ ربيعة الحدودي ان رصاص الاشتباكات طال معبر ربيعة العراقي في حين تسقط القذائف على مقربة منه".

وكان مسلحون من المعارضة السورية اقتحموا منفذ اليعربية للجانب السوري والمقابل لمنفذ ربيعة ، في 21 تموز 2012، وسط عمليات سلب ونهب للمنفذ أمام أنظار العاملين في منفذ ربيعة من العراقيين الا ان الجيش النظامي السوري عاد وسيطر على المنفذ بعد يوم واحد.

وفي تطور خطير يتعلق بتداعيات المعارك الدائرة في سوريا فإن صاروخا روسي الصنع من نوع سكود سقط أمس الجمعة على احدى القرى في قضاء تلعفر (60 كلم غرب الموصل) بعد إطلاقه من الأراضي السورية، وبيّن محافظ نينوى أثيل النجيفي أن الصاروخ احدث حفرة يزيد عمقها على ثلاثة امتار ويقدر انه كان يحمل اكثر من نصف طن من المتفجرات، وطالب بتحرك حكومي ضد سوريا وروسيا التي تزود السوريين باسلحة تهاجم العراقيين ، عادً ذلك انتهاكا للسيادة العراقية.

ودأب النظام السوري على استخدام الصواريخ الباليستية من نوع سكود ضد قوات الجيش الحر وذلك بعد سيطرة المقاتلين السوريين على معظم المطارات في مناطق شمال سوريا التي كان النظام يستخدمها لقصف مناطق انتشار الجيش الحر، ويقوم حاليا بالاستعاضة عن دور الطائرات باستخدام صواريخ سكود التي يطلقها من أماكن بعيدة في جنوب سوريا.

اضف تعليقك
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: