انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الجمعة, 24 اكتوبر 2014 - 10:45
اقتصاد
حجم الخط :
محافظة بابل تفتتح شوارع مدخل ناحية النيل بكلفة 1.2 مليار دينار


الكاتب: IM
المحرر: RS
2013/03/07 14:31
عدد القراءات: 1725


المدى برس / بابل

افتتحت محافظة بابل، اليوم الخميس، مشروع تأهيل شوارع المدخل الرئيس لناحية النيل (10 كم جنوبي بابل)، بعد اكتماله بكلفة مليار ومئتين مليون دينار، واكدت ان هذا المشروع سيسهم بفك الاختناقات المرورية في الناحية.

وقال معاون محافظ بابل علي جبار  ملوح في حديث إلى (المدى برس)  ان "هذا المشروع هو من مشاريع تأهيل  طرق قضاء المحاويل  وبكلفة إجمالية تقدر بمليار و200 مليون دينار  وسيساهم هذا المشروع بفك الاختناقات المرورية بالناحية وهو جزء من مشروع كبير يربط ناحية النيل بمدينة الحلة"،  مبينا ان "الأيام القادمة ستشهد افتتاح العديد من المشاريع في قضاء المحاويل".

واضاف ان هذا المشروع سيقلل الزخم المروري  الحاصل والحوادث التي تحدث على الطريق والتي تتراوح من ثلاث الى اربع حوادث يوميا".  

من جانبه قال  رئيس مجلس ناحية النيل عبد السلام غالي للمدى برس  ان "المدخل الرئيسي لشوارع النيل الرابطة بين الناحية والطريق الدولي تعرضت إلى الكثير من الانهيارات والميلان في بعض اجزائها فيه لكثرة مرور العجلات الكبيرة والصغيرة عليه لانه طريق رئيسي يربط جميع المحافظات ببابل".

 وأشار إلى أن "العمل مستمر لإكمال  الطريق الدولي الرابط بين بابل والطريق الدولي الذي يقع خارج حدود الناحية والذي طوله 13 كم ويسمى طريق حلة – كيش".

وبين غالي ان "ناحية النيل بحاجة إلى مشاريع عديدة ومتنوعة وخاصة مشاريع الماء والمدارس وإعادة تأهيل الخطوط الناقلة وأنشاء مركز صحي نموذجي"، مضيفا " كما ان اهم مشكلة تواجه ناحية النيل هي الطمر الصحي في منطقة  الصياحية القريبة من الناحية  لان الموقع  غير مطابق  للمواصفات والمحددات البيئية   مما يعرض اهالي النيل الى الخطر والامراض بسبب انبعاث الغازات السامة".

 من الجدير بالذكر  ان ناحية النيل تقع شرق محافظة بابل  وهي منطقة زراعية  وتم استحداثها كناحية في عام 1977  وتم الغائها في عام 1985 اثناء الحرب العراقية الايرانية واعيد استحداثها عام 2000 وتعتبر الطريق الرئيسي الرابط بين المحافظة والطريق الدولي وتخترقها يوميا الالاف من السيارات.  

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: