انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 28 مـارس 2017 - 01:17
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
وزارة التربية تحدد ضوابط التعيين في مديرياتها
التربية: ما بث عن إتلاف كتب منهجية مفبرك كونها خارج الخدمة يراد إعادة تدويرها


الكاتب: ZJ
المحرر: BK
2017/01/11 19:28
عدد القراءات: 5626


المدى برس/ بغداد

عدّت وزارة التربية، اليوم الأربعاء، أن مقطع الفيديو الذي تناولته بعض مواقع التواصل الاجتماعي بشأن وجود كتب منهجية في النفايات "مفبرك"، وفي حين بيّنت أن تلك الكتب "قديمة وخارج" المناهج الدراسية، أكدت أنها حُوّلت من مخازن مديريات التربية بالمحافظات لمعمل ورق البصرة للاستفادة منها بطباعة كتب جديدة.

وقال المتحدث بإسم الوزارة، إبراهيم سبتي، في حديث إلى (المدى برس)، إن "مقطع الفيديو الذي تناولته بعض مواقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك) بشأن وجود كتب منهجية في موقع نفايات خاص بمعمل ورق البصرة، مفبرك"، مشيراً إلى أن تلك "الكتب قديمة ولم تعد ضمن المناهج الدراسية الحالية وتعود للأعوام 2001، 2002 و2003".

وأضاف سبتي، أن "الكتب موضوع البحث حوّلت من مخازن تربية البصرة والمحافظات الأخرى إلى معمل الورق لتدويرها وإعادة الاستفادة منها بتحويلها إلى عجينة ورقية تمهيداً لاستعمالها في طباعة كتب جديدة".

وكان مقطع فيديو بث على مواقع التواصل الاجتماعي، أظهر وجود الكثير من الكتب التالفة التي تعود لوزارة التربية، ومنها مادة التربية الإسلامية، قيل إن الوزارة نقلتها لمعمل ورق البصرة لإتلافها.

 

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: