انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 30 يوليــو 2014 - 10:00
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
أحدى رسوم الكاريكاتير التي ستشارك في المعرض بالبندقية
البندقية تحتضن 11 فنانا عراقيا بمعرض "مرحبا في العراق"


الكاتب: HAA
المحرر: HA ,Ed
2013/03/23 22:28
عدد القراءات: 1046


المدى برس / بغداد 

أعلن مدير غلاري ايكون جوناثان واتكنز، اليوم السبت، عن استضافة معرض بينالي للأعمال الفنية في مدينة البندقية الإيطالية لـ11 فنانا عراقيا تم  اختيارهم بالتنسيق مع مؤسسة رؤيا للفن العراقي المعاصر، وبين أن المعرض الذي سيقام لهم سيعرض لأول مرة أعمال فنانين يعيشون ويعملون في العراق وسيحمل أسم (مرحبا في العراق)، مشيرا إلى ان المعرض سيضم اعمال رسم ورسوم كاريكاتير وتصوير فوتوغرافي تعكس مرحلة من حياة العراقيين.

وقال مدير غلاري ايكون في برمنغهام، جوناثان واتكنز في لقاء أجرته صحيفة الغارديان البريطانية، وأطلعت عليه (المدى برس)، إن "الفنانين في العراق معزولون عن عالم الفن وقسم منهم لا يعرف اين تقع مدينة البندقية، بسبب عدم وجود اللقاءات والنشاطات الفنية المحلية بالإضافة إلى انشغالهم بتوفير لقمة العيش اليومية، حتى أن عددا منهم قال إنها  المرة التي يطلب فيها احد أن يرى أعماله الفنية".

وأضاف ايكون أن "حياة الفنان في العراق مهددة، اذ التقيت بفنان يخشى من ان يتم تصويره في الشارع خوفا من قيام مجاميع متشددة باغتياله"، مبينا ان "هذه الحالة تحتاج الى الكثير من الوقت للرجوع الى الوضع الطبيعي واستعادة روح الدعابة مرة أخرى".

ولفت مدير غلاري ايكون إلى أن "وضع الفنانين في منطقة كردستان مستقر أكثر بسبب الحرية التي يتمتعون بها، حيث أن منطقتهم كانت بمنأى عن احداث الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في العام 2003"، مشيرا إلى ان "الكثير من فنانين كردستان يركزون في اعمالهم على موروث حرب الابادة التي شنها صدام حسين على ابناء شعبهم على عكس الفنانين العرب".

من جانبها قالت، مديرة مؤسسة رؤيا للفن المعاصر تمارا جلبي، إن "المجتمع المدني يعيش صراع في العراق , ولكننا نشعر انه بدعمنا للفن والثقافة في العراق نقوم بملء هذه الفجوة بين الفن في العراق والعالم الخارجي".

وسيتضمن المعرض مشاركة 11 فنانا عراقيا تم اختيارهم من بين 100 فنان عراقي من قبل مدير غلاري ايكون في برمنغهام جوناثان واتكنز الذي قام بجولة في عدة محافظات عراقية برفقة مديرة مؤسسة رؤيا تمارا جلبي والتي اشتملت على العاصمة بغداد والبصرة وبابل واقليم كردستان.

وسيقام المعرض في قصر بلازو داندولو على القناة الكبرى في البندقية الذي كان سكن لعائلة ارستقراطية عاشت في القرن السادس عشر حيث ستزين القاعة بقطع من السجاد اليدوي الكردي، أذ ان القاعة الكبرى في المعرض ستعكس روح الحضارة والتراث العراقيين حيث سيعكس المعرض التناغم بينهما.

وكانت مؤسسة رؤيا للفن العراقي المعاصر، أعلنت في الـ22 من كانون الثاني 2013، عن استعدادها لتقديم مجموعة لوحات فنية عراقية جديدة في (بينالي) البندقية بدورته الثانية صيف 2013، بعد النجاح الذي حققه الحضور العراقي في دورة المهرجان الأولى عام 2011 الماضي.

يذكر أن العراق عاد إلى بينالي البندقية عام 2011 بعد غياب استمر 35 عاماً، وكان عنوان جناح العراق (المياه الجريحة)، بمشاركة ستة من الفنانين العراقيين هم عادل عابدين، حليم الكريم، أحمد السوداني، علي عساف، آزاد ناناكلي ووليد سبتي.

اضف تعليقك
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: