انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 1 نوفمبر 2014 - 12:10
سياسة
حجم الخط :
تظاهرة أنصار المطلك وتميم في ملعب الحويجة اليوم
الحويجة تهاجم المطلك والكربولي وتصفهما بـ"باعة السنة"وتؤكد ان جمعتها ستكون "ضد الخونة"


الكاتب: MA
المحرر: Ed ,RS
2013/03/28 20:01
عدد القراءات: 1302


المدى برس/ كركوك

شن تيار (الحراك الشعبي) في الحويجة بمحافظة كركوك، اليوم الخميس، هجوما عنيفا على نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات صالح المطلك وزعيم حركة الحل جمال الكربولي، واتهمهما بانهما "باعا السنة" لارضاء رئيس الوزراء، فيما اعلن متظاهرو الحويجة ان جمعة يوم غد ستحمل عنوان "لا نساوم".

وقال  عضو الهيئة العامة للجان التنسيقية للحراك الشعبي في العراق، خالد المفرجي في حديث إلى (المدى برس) أن "الكل يعلم أن التظاهرات التي انطلقت منذ أكثر من ثلاثة اشهر جاءت نتيجة الظلم والتهميش والاقصاء الذي قام به رئيس الوزراء نوري المالكي وسياساته بالتسويف والمماطلة وهندسة الازمات ورغم كل هذا كانت تظاهراتنا سلمية ومشروعة وشارك فيها رجال الدين والنخب والعشائر والوطنيون والمظلومون والاحرار".

واكد المفرجي ان "الجماهير المنتفضة طالبت وزراء العراقية بالانسحاب دعما للمطالب المشروعة فانقسموا الى معسكرين أحدهما ضم الشرفاء الذين آمنوا بقضيتهم العادلة وكانوا جزءا من شعبهم ومظلومية أهلهم وهم وزراء المالية والزراعه والعلوم والتكنلوجيا من قائمة متحدون والمعسكر الثاني الذي ارتضى الذل وهو جزء من سياسة التهميش  والذي يضم المطلك والكربولي وكانوا تابعين لسياسية المالكي".

وكان نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات صالح المطلك ووزير التربية محمد تميم ووزير الصناعة محمد الكربولي قد عادوا إلى حضور حلسة مجلس الوزراء التي عقدت في 26/ 3/ 2013 وإنهاء مقاطعتهم لها وهو ما اعتبرته القائمة العراقية خروجا عن سياستها، ليعلن حيدر الملا القيادي في جبهة الحوار الوطني التي يقودها المطلك، بعدها في يوم واحد "وفاة القائمة العراقية" متهما "الإسلاميين الجدد" في القائمة العراقية بإشاعة "أكاذيب سياسية" تستهدف رئيس جبهة الحوار صالح المطلك، وفيما أكد انهم مرتبطون بـ"تنظيم القاعدة وتركيا وقطر وإيران"، أشار إلى انهم "كانوا يخططون لترويع الناس لانتخاب قائمة معينة".

واكد المفرجي أن "الجماهير قررت اعتبار المطلك والكربولي وتميم خارج الساحات ولن تقبل تمثيلهم ووجودهم  وعملهم وتعتبرهم مشتركون ومتأمرون وجزءا من الجريمة التي تنفذ ضد مناطق السنة التي تعرضت للظلم والتهجير لذلك هم اليوم بمنظور المنتفضين خارج اجماع أهل السنة وجزءا من سياسات المالكي وليس لهم أي رصيد وفقدوا جماهيرهم". 

من جهته، أعلن منسق ساحة (الغيرة والشرف) في قضاء الحويجة في كركوك ان جمعة غد ستحمل اسم (لا نساوم).

وقال عبد الملك الجبوري في حديث إلى (المدى برس) ان "جمعتنا غدا ستكون رسالة لكل الطغاة والخونة أننا صامدون في ساحة الغيرة والشرف ولن نتراجع"، مضيفا "ونتوقع أن المشاركة ستكون كبيرة والصلاة ستشهد مشاركة جميع العشائر في مناطق جنوب وغربي كركوك".

وأعلن معتصمو الانبار، امس الأربعاء، أن اجتماع ممثلي ساحات الاعتصام في ست محافظات الذي جرى اليوم في الرمادي اختتم بالتأكيد على "سلمية وتماسك ساحات الاعتصام"، والبراءة من نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات صالح المطلك والوزراء العائدين الى الحكومة.

وانتقد المطلك اليوم، في تصريحات بثتها قناة العراقية شبه الحكومية، اداء رئيس البرلمان العراقي اسامة النجيفي وقياديين اخرين للعراقية، واكد انه بحوزته "ردودا قاسية" على اتهامات قياديي القائمة، واتهم بعضهم بالتخطيط لاغتياله.

وكان المتحدث باسم قائمة متحدون ظافر العاني، التي يرأسها رئيس البرلمان أسامة النجيفي وجه، اليوم الخميس، رسالة "رقيقة" إلى نائب رئيس الوزراء صالح المطلك، الذي وجه انتقادات حادة لرئيس البرلمان ووزير المالية المستقيل مؤخرا، وفي حين طالب المطلك بـ"عدم التجريح"، اكد انه متحدون لن تنجر إلى "معارك جانبية" يفرح لها من لاهم لهم الا "التفرقة".

وخاطب العاني المطلك قائلا "أنا واثق بانك ستفكر ملياً في كلامي وانت أخونا الكبير وشريكنا السياسي الذي لطالما سمعنا منه تصريحات منحازة الى الجماهير، وله تاريخ وطني مشرف في التصدي للظلم وتعرف قبل غيرك أن ليس هنالك أي مغريات أو منافع انتخابية او سياسية يمكن ان توازي هدف وحدتنا وتكاتفنا، ولا حتى انتخابات مجالس المحافظات، فلا تصغي لمن لاهم لهم إلا فرقتنا".

وأكد العاني "من جانبي سأقوم بكل ما يمليه عليَّ ضميري الوطني وواجبي السياسي في منع أي تصريح فيه إساءة أو تجريح لشخصك الكريم، أو لأخواني في القائمة العراقية العربية التي تتشرف برئاستك لها، وانا على ثقة بانك ستفعل المثل حتى من دون رجاء ودمت أخاً عزيزاً، وقائداً نبيلاً، ودام وطننا عزيزاً موحداً".

واعربت (قائمة متحدون) المنضوية في القائمة العراقية والتي يتزعمها رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي، امس الاول الثلاثاء، عن "اسفها" لحضور نائب رئيس الوزراء صالح المطلك ووزيرا الصناعة والتربية اجتماع مجلس الوزراء لهذا اليوم، وعدت قرار عودتهمها خروجا عن "سياسة العراقية"، ومشددة على ان "التبريرات" التي قدمها العائدون من المقاطعة "ليست كافية" وتمثل "اضعافا" للتظاهرات.

وتضم قائمة متحدون عدد من قيادات القائمة العراقية الحالي مثل وزير المالية المستقيل رافع العيساوي ورئيس الكتلة البرلمانية للعراقية سلمان الجميلي ورئيس الجبهة التركمانية ارشد الصالحي والنواب سليم الجبوري ومحمد إقبال ومظهر الجنابي ونبيل حربو ووليد المحمدي ومحافظ ديالى عمر الحميري، فضلا عن زعيم صحوة العراق احمد ابو ريشة، ورئيس مجلس محافظة الانبار جاسم الحلبوسي.

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: