انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 25 اكتوبر 2014 - 13:07
أخبار ذات صلة
لا يوجد اخبار ذات صلة..
أمن
حجم الخط :
مسدس كاتم للصوت محلي الصنع يستخدم في أغلب عمليات الاغتيال التي تشهدها البلاد
مجهولون يقتلون "جوني" في هجوم مسلح جنوبي تكريت


الكاتب: AM
المحرر: ,Ed
2013/04/17 22:17
عدد القراءات: 1663


المدى برس/ صلاح الدين

أفاد مصدر في شرطة محافظة صلاح الدين، اليوم الأربعاء، بأن أحد أصدقاء القوات الأميركية الملقب بـ"جوني" قتل بهجوم مسلح في قضاء سامراء (40 كيلومتر جنوبي تكريت).

وقال المصدر في حديث إلى (المدى برس)، إن "مسلحين مجهولين أطلقوا، مساء اليوم، النار على مثنى شاكر الملقب بـ (جوني) والمعروف بعلاقته مع القوات الأميركية إبان وجودها في العراق وسط قضاء سامراء، مما أسفر عن مقتله في الحال".

وأوضح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "شاكر كان خارج العراق وعاد مؤخرا إليه"، مشيرا إلى أن "القتيل  بالاضافة إلى تعاونه سابقا من القوات الأميركية فإنه متعاون حاليا مع قيادة عمليات سامراء".

وبين المصدر أن "قوات الشرطة حضرت إلى مكان الحادث ونقلت جثة القتيل إلى الطب العدلي، فيما نفذت حملة دهم وتفتيش بحثا عن المنفذين".

يذكر أن العديد من العاملين مع القوات الأميركية خلال وجودها في العراق، قتلوا على يد جماعات متشددة كانت ترى في عملهم "خيانة للبلاد"، مما دعا الولايات المتحدة إلى تنظيم برامج هجرة لاستقبالهم وحمايتهم، ولا تزال السفارة الأميركية في العراق تعمل لحد الآن على  تأمين الهجرة للعراقيين الذين يرون في بقائهم في البلاد تهديدا على حياتهم.

وكانت قوة أمنية من محافظة صلاح الدين اعتقلت، اليوم الأربعاء، ثلاثة مطلوبين بتهم "إرهابية" خلال عملية أمنية نفذتها في ناحية يثرب التابعة لقضاء بلد، (80 كيلومتر جنوب تكريت)، كما فجرت سيارة مفخخة كانت مركونة على جانب الطريق العام في قرية أم الفسايل التابعة لقضاء الدور،(25 كم شرقي تكريت)، من دون وقوع خسائر بشرية أو مادية.

يذكر أن محافظة صلاح الدين ومركزها مدينة تكريت، تشهد بين مدة وأخرى أعمال عنف تستهدف المدنيين والقوات الأمنية على حد سواء، كما تنفذ الأجهزة الأمنية بين الحين والآخر حملات دهم وتفتيش في أنحاء المحافظة، تسفر عن اعتقال عشرات المطلوبين بتهم جنائية وإرهابية.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: