انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 20 ابريـل 2019 - 09:21
سياسة
حجم الخط :
أحد الناخبين يحاول إيجاد اسمه في لوائح الناخبين التي تم تعليقها على مداخل مراكز الاقتراع في 12 محافظة عراقية/ تصوير (A.M)
مفوضية الانتخابات تؤكد انسحاب "مجموعة" من مديري مراكزها بالكرخ وبعض الموظفين بسبب التهديدات


الكاتب: MJ
المحرر: BK ,Ed
2013/04/18 16:53
عدد القراءات: 2255


المدى برس/ بغداد

أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، اليوم الخميس، عن انسحاب مجموعة قليلة من مديري مراكزها وموظفيها في بغداد الكرخ بسبب تلقيهم تهديدات بالقتل عبر هواتفهم النقالة، مؤكدة في الوقت نفسه أن ذلك "لن يؤثر" على مسار العملية الانتخابية كونها تحسبت لمثل هذه الحالات الطارئة.  

وقال رئيس الدائرة الانتخابية في المفوضية، مقداد الشريفي، في حديث إلى (المدى برس)، إن "عدداً قليلاً من مديري المراكز الانتخابية والموظفين في مراكز الاقتراع بجانب الكرخ بالعاصمة بغداد، انسحبوا بسبب تلقيهم رسائل عبر هواتفهم النقالة، تهددهم بالقتل في حال عدم تركهم العمل مع المفوضية".

وأضاف الشريفي، أن "عدد المنسحبين قليل جداً ولن يؤثر على عمل المفوضية وسير العملية الانتخابية"، مشيراً إلى أن "مفوضية الانتخابات سبق لها أن أعدت خطة لمواجهة مثل هذه الحالة الطارئة".

وأوضح رئيس الدائرة الانتخابية، أن "المفوضية ستستعين بموظفي الاحتياط لسد النقص الذي سببه انسحاب أولئك الموظفين"، لافتاً إلى أن "مفوضية الانتخابات ستعقد، مساء اليوم، اجتماعاً لتدارس الأمر ومعرفة عدد المنسحبين بدقة".

وكانت إدارة ناحية السعدية شمال شرق بعقوبة، (مركز محافظة ديالى، 55 كم شمال شرق العاصمة بغداد)، أكدت، أمس الأربعاء، (الـ17 من نيسان 2013)، تعرض نحو 20 من المتعاقدين مع مفوضية الانتخابات في الناحية إلى تهديدات، مبينة أن المتعاقدين المستقيلين سيعودون إلى عملهم في المفوضية بعد تأمين الحماية لهم، وهو الامر الذي لم تأكده المفوضية، وفي حين وصف نواب عن ديالى تهديدات القاعدة بانها " تعني انتهاء الأمل بالنسبة للإرهاب"، شددت إدارة المحافظة على أهمية توفير الحماية لموظفي الانتخابات والمرشحين في عموم المحافظة.

وكان رئيس الدائرة الانتخابية في مفوضية الانتخابات مقداد الشريفي، ذكر خلال مؤتمر صحافي عقده بمبنى المفوضية وحضرته (المدى برس)، في (الـ17 من آذار 2013) ، أن 14 مرشحاً انسحبوا من انتخابات مجالس المحافظات في محافظة نينوى، مؤكداً في الوقت ذاته أن 1050 موظفاً في مراكز الاقتراع تلقوا رسائل تهديد من الجماعات الإرهابية تتوعد بتصفيتهم في حال الاستمرار بالعمل.

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، أجرت في (الـ25 من آذار 2013)، القرعة الالكترونية لاختيار 250 ألف موظف يشرفون على عملية الاقتراع في عموم محافظات العراق من بينها محافظتي نينوى والأنبار، وبينت أن عدد المرشحين بلغت ضعف العدد المطلوب جميعهم من التربويين والحقوقيين.

ويذكر أن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، أعلنت في (الرابع من كانون الثاني 2013)، أن عدد الكيانات والائتلافات التي ستشارك في الانتخابات المحلية، المقررة، في (الـ20 من نيسان 2013 الحالي)، يبلغ 139 كياناً سياسياً، وأن عدد المرشحين للانتخابات المحلية يبلغ 8275 مرشحاً.

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: