انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 24 اغســطس 2019 - 16:56
سياسة
حجم الخط :
المالكي خلال اجتماعه بوفد الوكالة الدولية للطاقة الذرية
المالكي: عدم إخلاء المنطقة من السلاح النووي سيؤدي إلى سباق في التسلح يخرج عن السيطرة


الكاتب:
المحرر: Ed ,RS
2012/11/11 14:37
عدد القراءات: 2070


المدى برس/ بغداد

دعا رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي، اليوم الأحد، الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى إيجاد حل سلمي لموضوع الملف النووي الإيراني، معربا عن استعداد العراق لوضع كل امكاناته من أجل الوصول الى حل سلمي يسهم في استقرار المنطقة.

وقال بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء وتلقت (المدى برس) نسخة منه، إن "رئيس الوزراء نوري المالكي استقبل مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو واكد له دعم العراق لجهود المنظمة في العمل على جعل المنطقة خالية من الأسلحة النووية".

وسبق وأن طالب العراق خصوصا خلال انعقاد القمة العربية في بغداد في آذار 2012 بتنظيف المنطقة من السلاح النووي وتطبيق سياسة دولية تحد من امتلاك إسرائيل للسلاح النووي على غرار السياسة التي ينتهجها المجتمع الدولي تجاه إيران.

وذكر البيان أن "المالكي دعا الى ايجاد حل سلمي لموضوع الملف النووي الإيراني، كون العراق جزء من المنطقة ويتأثر بأي تطور يحصل فيها".

وأضاف البيان أن "رئيس الوزراء طالب بالعمل على إخلاء المنطقة من الإسلحة النووية وعدم استثناء أي دولة من هذه القاعدة لأن ذلك سيؤدي الى انتشار السباق النووي وعدم السيطرة عليه".

ونقل البيان عن مدير الوكالة الدولية للطاقة يوكيا أمانو إشادته بمواقف العراق "الداعمة للسلام والامن وعدم انتشار الاسلحة ذات الدمار الشامل"، مشيرا الى ان "توقيع الحكومة العراقية على البروتوكول الإضافي كان بمثابة رسالة واضحة في وفائه بالتزاماته الدولية وتأكيدا لرغبته في معارضة الانتشار النووي".

وشدد امانو على "حاجة المنظمة الدولية لمساعدة العراق في جهودها لمنع انتشار الإسلحة النووية" ، معربا عن أمله بأن "يشهد العام المقبل حلا سلميا لملف ايران النووي".

ورعى العراق مؤتمرا جمع الدول الخمسة دائمة العضوية في مجلس الأمن بالإضافة إلى ألمانيا، بممثلين عن إيران، في أيار الماضي ( اجتماع 5،+1، 23-5-2012)،  وعدَّ الكثير من المراقبين عقد  المؤتمر علامة على تحول العراق إلى دولة مؤثرة في محيطه الإقليمي، لكن الاجتماع لم يثمر عن أية نتائج تسهم بتخفيف التوتر في المنطقة على خلفية الرفض الدولي لمشاريع ايران النووية.

يذكر أن المجتمع الدولي يتهم طهران باستخدام برنامجها النووي المدني المعلن لإخفاء خطة لتطوير أسلحة ذرية، في حين ما تزال الأمم المتحدة تفرض عقوبات مشددة على طهران بسبب هذا الملف، ولعدم سماحها للمفتشين الدوليين بزيارة مراكز المفاعلات لمعرفة طبيعتها، في حين نفت إيران مراراً سعيها إلى حيازة السلاح النووي، مؤكدة أن هدف برنامجها النووي مدني صرف.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: