انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 19 مـارس 2019 - 11:23
تكنولوجيا
حجم الخط :
شعار وكالة ناسا
وكالة (ناسا ) الامريكية تتبنى بحثا علميا لاحد التدريسيين في جامعة بابل


الكاتب: IM
المحرر: AHS ,RS
2013/04/28 17:42
عدد القراءات: 11710


المدى برس/ بابل

اعلنت جامعة بابل اليوم الاحد، عن تبني وكالة ناسا الامريكية، بحثا علميا لاحد التدريسيين في كلية العلوم للبنات بجامعة بابل، مشيرة الى امكانيات استخدامه في تجارب الوكالة العلمية.

وقال بيان لجامعة بابل تلقت (المدى برس) نسخة منه، ان "وكالة ناسا الامريكية المختصة بشؤون الفضاء، قامت بنشر بحث علمي متميز، على موقعها الالكتروني، اعده احد التدريسيين بقسم فيزياء الليزر في كلية العلوم للبنات جامعة بابل، بعنوان (خواص ليزر، نسبة الوصل النقطي الكمي باستخدام التغذية العكسية الألكترونية)".

واضاف البيان ان "البحث يحمل تفاصيل في غاية الاهمية ويمكن ان تستخدمه الوكالة في تجاربها العلمية في مجال رحلاتها الفضائية".

واشار البيان الى "الباحث  تناول دراسة نظرية للنموذج الرياضي المقترح لمعادلات الفصل، والمتضمنة الحالات الأرضية والمتهيجة  للنقاط الكمية والفصل بين ديناميكية كلا من الإلكترونات والفجوات، فيما تمت دراسة التغذية العكسية الموجبة والسالبة، حيث وجد أن خرج الليزر يكون اكثر استقرارا في هذه الطريقة، فضلا عن استخدام المرايا وليزر الحقن في طرق أخرى".

واكد البيان ان "النتائج أظهرت تغييرات كبيرة جدا في خرج الليزر وهذا يعد أنجازا مهما في التطبيقات العملية للاتصالات والتطبيقات الطبية".

يشار الى أن هذا البحث نشر على صفحات عدة مواقع الكترونية وفي العديد من المجلات العلمية .

يذكر ان كلية العلوم للبنات استحدثت دراسة الماجستير في قسم فيزياء الليزر في جامعة بابل، اعتبارا من العام الدراسي 2012/2013، من اجل تهيئة وتطوير الكوادر التدريسية، بسبب قلة الكادر المختص وتأهيله علميا وأكاديميا من اجل مواكبة التطور العلمي الهائل الذي يشهده اختصاص الليزر في العالم.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: