انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 26 اغســطس 2019 - 03:06
سياسة
حجم الخط :
النائبة عن القائمة العراقية ندى الجبوري
جبهة المطلك تؤكد صعوبة اجراء انتخابات مبكرة في ظل قانون الانتخابات الحالي وغياب التوافق السياسي


الكاتب:
المحرر: AHS ,RS
2013/05/01 13:11
عدد القراءات: 1453


المدى برس/ بغداد

اكدت جبهة الحوار الوطني العراقي، التي يقودها نائب رئيس الوزراء صالح المطلك، "صعوبة اجراء انتخابات عراقية مبكرة"، في ظل قانون الانتخابات الحالي، وفيما اشارت الى غياب التوافق السياسي، اكدت على ان حل الحكومة يحتاج الى اتفاق بين الكتل السياسية الكبيرة.

وقالت النائبة عن القائمة العراقية ندى الجبوري في بيان عن مكتبها تسلمت (المدى برس) نسخة منه، ان "اجراء انتخابات برلمانية مبكرة يحتاج الى قانون جديد لتلافي الكثير من العقبات في القانون السابق، بعد ان تم خوض تجربة انتخابية"، مبينة ان "الامر لن يتم بدون عمل مكثف مع جهات استشارية، لاختيار قانون مناسب للمناخ السياسي".

واضافت الجبوري ان "حل الحكومة يتم بعد توافق الكتل السياسية الكبيرة والاتفاق المسبق على تشكيل حكومة مؤقتة، وهذا من الصعب تحقيقه لغياب التوافق السياسي"، مشيرة الى "المطالبة السابقة لرئيس حركة الوفاق اياد علاوي بإجراء انتخابات مبكرة".

ودعت الجبوري البرلمان الى "تكثيف الجهود لاجراء إصلاحات قانونية واصدار تشريعات سريعة تصب بمطالب المواطن العراقي من اجل تحفيزه على المشاركة في الانتخابات المقبلة".

وكان رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي اعلن في،29نيسان 2013، عن مبادرة لاحتواء "الأزمة الصعبة" التي تعصف بالبلاد، مؤكدا على أن المبادرة تتضمن "استقالة الحكومة وحل البرلمان" تمهيدا لإجراء انتخابات مبكرة، لافتة إلى أن جميع الكتل السياسية تم إبلاغها بالمبادرة لغرض معرفة رأيها بها.

فيما تعد هذه الدعوة الثانية لرئيس مجلس النواب أسامة النجيفي لانتخابات مبكرة، إذ أعلن النجيفي، في الثامن من نيسان 2013، خلال لقاءه رئيس بعثة الامم المتحدة في العراق مارتن كوبلر، أن إجراء انتخابات نيابية مبكرة مشروط بوجوب تشكيل حكومة مؤقتة لا تمثل أي جهة سياسية ولا يطمح أعضائها في الترشح للانتخابات.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: