انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 26 اغســطس 2019 - 03:06
أمن
حجم الخط :
نقطة تفتيش للشرطة في أحد شوارع بغداد
اصابة شرطيين وعنصر في الصحوة بهجوم مسلح شمال بغداد


الكاتب: BR
المحرر: MJ ,RS
2013/05/01 18:40
عدد القراءات: 1584


المدى برس / بغداد

أفاد مصدر أمني في وزارة الداخلية، اليوم الأربعاء، بأن شرطيين وأحد عناصر الصحوة اصيبوا بإطلاق نار من مسلحين مجهولين شمالي بغداد.

وذكر المصدر في حديث إلى (المدى برس)، بأن "مسلحين مجهولين اطلقوا النار على نقطة تفتيش في قرية المشاهدة شمال بغداد، ما اسفر عن إصابة شرطيين اثنين وأحد عناصر الصحوة بجروح".

واشار المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه إلى أنه "تم نقل المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج ، فيما فرضت القوات الامنية طوقا امنيا على مكان الحادث وبدأت بإجراء بحث عن المنفذين".

وكان مصدر في وزارة الداخلية أفاد، اليوم الاربعاء، بان موظفا في وزارة الصحة قتل بهجوم مسلح نفذه مجهولون، وسط بغداد، مؤكدا ان قوات الشرطة اعتقلت احد منفذي العملية.

وكان مصدر في وزارة الداخلية افاد، اليوم الأربعاء، أن ثمانية مدنيين على الاقل سقطوا بين قتيل وجريح بتفجير سيارة مفخخة شمالي شرق بغداد.

وتشهد بغداد حالة من الترقب عقب اقتحام قوات عسكرية تابعة لعمليات دجلة، الثلاثاء الـ23 من نيسان2013، لساحة اعتصام الحويجة والتي أسفرت عن مقتل وإصابة ما لا يقل عن 163 من المعتصمين وفقدان واعتقال مئات آخرين، الأمر الذي دفع عشائر محافظات كركوك وصلاح الدين والموصل والأنبار إلى الانتفاض ونشر الآلاف من أبنائها المدججين بالسلاح الذي يشنون عشرات الهجمات على النقاط العسكرية والأمنية في تلك المحافظات والتي أدت إلى مقتل وإصابة العشرات من الطرفين.

وشهدت معدلات العنف في بغداد منذ، مطلع شباط 2013، تصاعدا مطردا كان آخر مظاهره في الـ15من نيسان2013، أذ قتل وأصيب ما لا يقل عن 79 شخصا بتفجير ست سيارات مفخخة في مناطق متفرقة من العاصمة بغداد، و أعنفها في الـ19 من آذار 2013، إذ قتل وأصيب ما لا يقل عن 207 أشخاص بتفجير نحو15 سيارة مفخخة وعبوة لاصقة استهدفت مناطق متفرقة، كما تشهد العاصمة حوادث اغتيال بالأسلحة الكاتمة والعبوات اللاصقة بالجملة وبشكل يومي وتستهدف شخصيات سياسية أو رجال أعمال أو منتسبين في الأجهزة الأمنية.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: