انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 26 اغســطس 2019 - 03:04
سياسة
حجم الخط :
صحيفة كردية: كردستان تبدأ بتشكيل عمليات حمرين ردا على تشكيل عمليات دجلة


الكاتب: HH
المحرر: Ed ,HH
2012/11/13 08:02
عدد القراءات: 1539


المدى برس/ بغداد

كشفت صحيفة كردية، اليوم الثلاثاء، أن إقليم كردستان بدأ بتشكيل (قيادة عمليات حمرين) في محافظة كركوك ردا على تشكيل قيادة عمليات دجلة، فيما أكدت أن الهدف من تشكيلها هو الدفاع عن محافظة كركوك "المستقطعة" من إقليم كردستان.

ونقلت الصحيفة آوينة (وتعني المرأة) في عددها الـ351 الصادر، اليوم الثلاثاء، عن مصدر مطلع، إن "قيادات في الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني قررتا منذ مطلع شهر تشرين الأول الماضي، تشكيل ما يسمى (قيادة عمليات حمرين) في محافظة كركوك ردا على تشكيل القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي (قيادة عمليات دجلة)".

وأضافت الصحيفة أن "(قيادة عمليات حمرين) ستضم قوات من البيشمركة والاسايش وشرطة كركوك"، مؤكدة أن "قوات البيشمركة ستخضع لقيادة وزير البيشمركة جعفر الشيخ مصطفى ووكيله انور الحاج عثمان، فيما ستخضع قوات الأسايش للاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي لقيادة محافظ كركوك، وستكون قوات الشرطة بقيادة اللواء جمال طاهر مدير عام شرطة محافظة كركوك".

وتابعت الصحيفة نقلا عن المصدر، أن "وزير البيشمركة ووكيله عقدا في السادس من تشرين الثاني الحالي، اجتماعا في محافظة كركوك مع قادة الأجهزة الأمنية الكردية لبحث تشكيل (قيادة عمليات حمرين) وآلية قياتها وتسليحها وتأمين كافة المستلزمات اللوجستية لها".

ونقلت الصحفية عن المصدر تأكيده بأن "الهدف من تشكيل هذه القيادة هو الدفاع عن أهالي محافظة كركوك والمناطق الأخرى المستقطعة من إقليم كردستان من استفزازات قيادة عمليات دجلة حاليا وفي المستقبل".

ويأتي الكشف عن سعي إقليم كردستان لتشكيل قيادة عمليات حمرين بعد اقل من 24 ساعة على تأكيد رئيس الإقليم مسعود البارزاني، امس الاثنين،( 12 تشرين الثاني الحالي)، أنه سيجري مشاورات مع رئيس الجمهورية جلال الطالباني لاتخاذ موقف جدي من تشكيل قيادة عمليات دجلة في محافظة كركوك لردع "فرض واقع لا دستوري في المناطق المستقطعة من إقليم كردستان"، عادًّ وجودها بأنها "موجه ضد الكرد والعملية الديمقراطية". 

وتظاهر العشرات من أعضاء منظمات المجتمع، اليوم الاثنين، أمام مبنى مجلس محافظة كركوك ضد تواجد قوات عملية دجلة في المحافظة، وطالبوا بأن يبقى الملف الأمني بيد القيادة الأمنية المشتركة، مهددين بالاعتصام المفتوح في حال عدم استجابة الحكومة المركزية لمطالبهم خلال أسبوع.

وأدى تشكيل قيادة عمليات دجلة في شهر تموز الماضي أيضا الى مزيد من التوتر بين قوات الجيش العراقي وقوات البيشمركة، خصوصا مع دخول بعض وحدات الجيش العراقي  ضمن قيادة عمليات دجلة إلى داخل مدينة كركوك وإقامة استعراض عسكري فيها نهاية شهر تشرين الأول الماضي.

وصوت مجلس محافظة كركوك في، السادس من ايلول الماضي، على رفض أمر القائد العام للقوات المسلحة بربط تشكيلات وزارتي الدفاع والداخلية في محافظة كركوك بقيادة عمليات دجلة.

وأكد رئيس الحكومة نوري المالكي، في (24 تشرين الأول  الماضي) أن اعتراضات محافظة كركوك على تشكيل قيادة عمليات دجلة لا يستند إلى سند قانوني، وفي حين شدد على أن تشكيل قيادة العمليات هو إجراء تنظيمي وإداري.

يذكر أن وزارة الدفاع اعلنت في (3 تموز 2012)، عن تشكيل "قيادة عمليات دجلة" برئاسة قائد عمليات ديالى الفريق عبد الأمير الزيدي للإشراف على الملف الأمني في محافظتي ديالى وكركوك.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: