انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 24 اغســطس 2019 - 17:04
سياسة
حجم الخط :
النائب كاظم الصيادي خلال مؤتمر صحافي في البرلمان- أرشيف
نائب منشق عن التيار الصدري يعلن انضمامه إلى ائتلاف المالكي ضمن تيار جديد


الكاتب: JB
المحرر: Ed ,
2012/11/13 11:24
عدد القراءات: 3013


المدى برس/ واسط

كشف النائب المستقل كاظم الصيّادي، اليوم الثلاثاء، عن تأسيس (تيار الدولة العادلة) وفتح فروع له في جميع المحافظات، مؤكدا أن التيار الجديد سيكون ضمن ائتلاف دولة القانون في الانتخابات المقبلة.

وقال الصيّادي في حديث الى (المدى برس) إن "نخبة من البرلمانيين والوزراء السابقين وأكاديميين وناشطين في المجتمع المدني وشيوخ عشائر ورجال دين انخرطوا في (تيار الدولة العادلة) استعدادا لخوض انتخابات مجالس المحافظات المقبلة"، مشيراً الى أن "رئاسة التيار أنيطت بالوزير السابق قحطان الجبوري، فيما سأتولى منصب نائب الرئيس".

وأضاف الصيادي أن "تيار الدولة العادلة سيكون أحد مكونات ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الحكومة نوري المالكي وسيخوض الانتخابات المقبلة على هذا الأساس".

ولفت الصيادي إلى أن تياره "افتتح فروعا له في محافظات بغداد والنجف والبصرة وسيفتتح فروعا جديدة في محافظات الديوانية وكربلاء وبابل وباقي المحافظات بعد العاشر من شهر محرم المقبل ليحشّد جماهيره من خلال تلك المكاتب لخوض الانتخابات"، لافتا إلى أن تياره يضم "أكرادا ومسيحيين فضلا عن عرب من الشيعية والسنة وباقي الأقليات".

واكد أن التيار الجديد "منفتح على جميع مكونات الشعب العراقي، ويؤمن بالدستور العراقي والشراكة الحقيقية في إدارة الدولة ويرفض العنف والإرهاب والتطرف ويعمل على ترسيخ الإدارة المدنية للدولة".

واتهم الصيادي، أمس الاثنين، نوابا في التيار الصدري والقائمة العراقية بالتورط بقضايا فساد في تعاملات البنك المركزي، لافتا إلى أن هؤلاء النواب استغلوا قرار إلغاء البطاقة التموينية وصفقة الأسلحة الروسية وأثاروهما "للتغطية على فسادهم".

يذكر أن النائب كاظم الصيّادي، خاض الانتخابات الماضية التي جرت في آذار 2010 ضمن كتلة التيار الصدري بزعامة التيار الصدري في محافظة واسط، وجمع أكثر من (26) ألف صوت على صعيد المحافظة في الانتخابات السابقة التي خاضها مرشحا عن كتلة الأحرار، لكنه انفصل عن كتلة الأحرار بعد في منتصف العام 2011 وعدّ نفسه نائباً مستقلاً.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: