انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 24 اغســطس 2019 - 16:22
سياسة
حجم الخط :
الحكومة توعز بسحب قانون الأحزاب من البرلمان


الكاتب: HH
المحرر: HH
2012/11/13 14:38
عدد القراءات: 1669


المدى برس/ بغداد 

أوعز مجلس الوزراء العراقي، اليوم الثلاثاء، بسحب مشروع قانون الأحزاب من مجلس النواب لمناقشة التعديلات المقدمة من اللجنة القانونية.

 وقال المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ في بيان تسلمت (المدى برس) نسخة منه، إن "مجلس الوزراء قرر خلال جلسته الـ49 التي عقدت، اليوم، الإيعاز لوزير الدولة لشؤون مجلس النواب لسحب مشروع قانون الأحزاب السياسية من مجلس النواب".

وأضاف الدباغ أن "قرار سحب القانون جاء من اجل مناقشته في مجلس الوزراء مع اللجنة القانونية لمجلس النواب بشأن التعديلات التي قدمتها اللجنة القانونية في مجلس النواب ورفع المشروع بصيغته النهائية إلى مجلس النواب".

وأقر مجلس الوزراء في الـ15 من آذار 2011، قانون الأحزاب السياسية وقرر أرساله إلى مجلس النواب للتصويت عليه، فيما اعلن مجلس النواب في الـ28 من آذار 2011، عن وصول القانون.

ويتضمن مشروع قانون الأحزاب المقدم إلى مجلس النواب، 69 مادة،  تجيز المادة 40 منها لمحكمة القضاء الإداري حل الحزب إذا ثبت قيامه بنشاط ذات طابع عسكري وشبه عسكري، أو ارتكابه لنشاط يهدد امن الدولة أو وحدة أراضيها أو سيادتها أو استقلالها.

وتنص الفقرة الأولى من المادة (39) من الدستور العراقي تنص على تأسيس الجمعيات والأحزاب السياسية، وتكفل هذه المادة حق الانضمام إليها، ويتم تنظيم ذلك بقانون.

يذكر أن قانون الأحزاب السياسية المقدم من قبل مجلس الوزراء لاقى ردود فعل متباينة أذ انتقدت القائمة العراقية في شهر تموز 2012، القانون بصيغته الحالية، مؤكدا أنه يتضمن تعقيدات تخالف متطلبات الحياة السياسية الجديدة والتحول الديمقراطي. 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: