انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 17 يوليــو 2019 - 15:17
العالم الآن
حجم الخط :
أوباما يتجاهل اتصالا هاتفيا من المالكي ويحوله إلى بايدن


الكاتب: Ed
المحرر: Ed
2012/11/14 08:42
عدد القراءات: 3941


المدى برس/ بغداد

كشفت صحيفة الكترونية أميركية، اليوم الأربعاء، أن الرئيس الأميركي تجاهل مكالمة هاتفية من رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي لتهنئته بمناسبة إعادة انتخابه رئيس للولايات المتحدة الأميركية، لافتة إلى أن أوباما طلب من نائبه جو بايدن الرد عليها بدلا منه، فيما انتقد قائد عسكري أميركي سابق تخلي إدارة أوباما عن "النصر في العراق" وعدَّه الخطوة "الأكثر غباءً.

وقالت صحيفة ديلى كولر الأميركية في تقرير نشرته اليوم الأربعاء إن "الرئيس الأمريكي باراك أوباما تجاهل أمس الثلاثاء مكالمة هاتفية من رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي أراد تهنئته فيها بمناسبة فوزه في الانتخابات الأمريكية"، مضيفة أن "اوباما طلب من نائبه جو بايدن الرد عليها بدلا منه.

وأوضحت الصحفية نقلا عن مصادر أن "أوباما رفض التحدث مع المالكي لأنه أراد إبعاد نفسه عن كل ما خلفته الحملة التي قام بها الرئيس السابق جورج بوش على العراق."

وكان الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش قاد حملة عسكرية على العراق في آذار من العام 2003 انتهت بإطاحة نظام صدام حسين في نيسان من العام ونفسه، واثمرت عن تشكيل نظام دولة جديد في العراق عبر إعادة تشكيل مؤسسات الدولة وكتابة دستور جديد للبلاد وإجراء انتخابات.  وانتهى التواجد الأميركي العسكري في العراق مطلع 2012 وقد تكبدت الولايات المتحدة خلال وجودها في العراق نحو4500 من جنودها إضافة إلى أكثر من 600 مليار دولار.

ونقلت الصحيفة عن (رالف بيترز) وهو قائد عسكري أمريكي سابق شارك في الحرب على العراق، قوله إن "سوء إدراك وتخلي أوباما عن العراق، بعد أن حققنا نصرنا، هو من أكثر الخطوات غباءً ولا تتصف بالبعد الاستراتيجي".

وأضاف بيترز "بعد عقد من التضحيات الدموية ترك أوباما العراق بصورة كاملة لإيران، بعد توقيعه على لاتفاقية الانسحاب التي تمت في العام 2011 رافضا إبقاء حتى قوة امريكية صغيرة في البلد".

من جانبه، ذكر البيت البيض في بيان صدر عنه أن رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي هنأ نائب الرئيس الأمريكي بمناسبة الفوز بالانتخابات الأمريكية، وذكر البيان أن المالكي أعرب عن أمله أن تكون الدورة الجديدة للإدارة الأميركية فرصة للبلدين لتعزيز الشراكة الاستراتيجية بينهما، مبينا أن المالكي تعهد بالالتزام بكافة الاستشارات والاتفاقات التي جرت في الأشهر الماضية مع المسؤولين الأميركيين خلال زياراتهم المتكررة الى بغداد.

يذكر أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد فاز بولاية ثانية خلال الانتخابات الامريكية التي جرت الاسبوع الماضي وأعلنت نتائجها في 10/ 11/ 2012 متقدما على المرشح الجمهوري ميت رومني في ثاني مرة يفوز بها الحزب الديمقراطي على منافسه الجمهوري بولايتين متتاليتين منذ الحرب العالمية الثانية بعد أن سبق وفار الرئيس بيل كلنتون بولايتين متتاليتين.

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: