انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 22 اغســطس 2019 - 05:02
سياسة
حجم الخط :
السفير الفرنسي يصل إلى كركوك في أول زيارة له للمحافظة بالتزامن مع أربعة تفجيرات


الكاتب: ,MA ,Ed
المحرر: ,MA ,Ed
2012/11/14 12:10
عدد القراءات: 1448


المدى برس/ كركوك

أبدى السفير الفرنسي في العراق، اليوم الأربعاء، استعداد بلاده لجلب الشركات للاستثمار في محافظة كركوك من أجل إعادة الإعمار فيها، في حين اكد ان بلاده مهتمة باستقرار المناطق المتنازع عليها وإجراء الانتخابات فيها، وذلك بالتزامن من أربعة تفجيرات هزت مناطق متفرقة من المحافظة.

وقال مراسل (المدى برس) في كركوك ان السفير الفرنسي في العراق دنيز غويير وصل الى كركوك قبل ظهر اليوم في زيارة هي الأولى لسفير فرنسي في العراق، مبينا أن السفير عقد اجتماعا فور وصوله من المحافظ، أكد فيه أن فرنسا تدعم عمل بعثة الأمم المتحدة كونها تعمل بتفويض دولي في حل مشكلة بغداد وأربيل ومشكلة المناطق المتنازع عليها ومسألة إجراء الانتخابات.

كما أبدى السفير تفاؤل بلاده بأن تجرى الانتخابات في العراق وكركوك بمشاركة الجميع وأن تكون نتائجها مرضية للجميع.

من جانبه، قال محافظ كركوك نجم الدين عمر كريم، خلال لقائه السفير إن "أهمية زيارة السفير الفرنسي تأتي كونها الأولى لمحافظة كركوك"، مؤكدا رغبة العراق بـ"التعاون مع فرنسا بما يسهم في جلب المستثمرين وتطوير القطاع الصناعي والزراعي في كركوك لها من مكانه كبيرة في الدول المتقدمة".

والتقى السفير الفرنسي خلال الزيارة مع نائب محافظ كركوك راكان سعيد ومع رئيس مجلس المحافظة حسن نوران في لقاءين منفصلين.

وتزامنت زيارة السفير الفرنسي إلى كركوك مع وقوع أربعة تفجيرات مقتل وإصابة 48 شخصا بتفجير ثلاث سيارات مفخخة وعبوة ناسفة استهدفت إحدها مقر الحز الديمقراطي الكردستاني في منطقة دور الفيلق، شمال كركوك.

 يذكر ان محافظة كركوك، التي يسكنها خليط من العرب والكرد والتركمان من المناطق المتنازع عليها، وتشهد أعمال عنف شبه مستمرة وعمليات اختطاف لمواطنين وموظفين، وغالبا ما يطالب الخاطفون بفدية مالية مقابل اطلاق سراحهم.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: