انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 26 اغســطس 2019 - 04:13
سياسة
حجم الخط :
إفشال محاولة ثانية من أحد التجار لإدخال 75 طنا من الشاي التالف الى العراق


الكاتب: Ed ,RS
المحرر: Ed ,RS
2012/11/15 08:40
عدد القراءات: 1849


المدى برس/  الأنبار

أعلن مدير جمارك منفذ طريبيل على الحدود مع الأردن، اليوم الخميس، ضبط كمية (75) طنا من الشاي المنتهي الصلاحية، مضيفا أن مستورد الشحنة حاول إدخالها إلى البلاد عن طريق تزوير شهادات الصلاحية بعد ان منعته جمارك طريبيل من إدخالها قبل مدة.

وقال مدير جمارك منفذ طريبيل  ياسين الفلاحي، في حديث إلى (المدى برس) إن التاجر "حاول إدخال المواد المنتهية الصلاحية عن طريق تزوير شهادات الصلاحية الخاصة بها"، لافتا إلى أنه كان "حاول إدخال المواد نفسها قبل فترة إلا أن مديرية الجمارك منعته وأرجعتها إلى بلد المنشأ بعد ثبوت عدم صلاحيتها، وتم تغريم المستورد".

وبين الفلاحي ان "التاجر قام بعد ذلك بتزوير شهادات الصلاحية لكن كوادر الجمارك اكتشفت التزوير وأحالت التاجر إلى القضاء وأرجعت الشحنة إلى الجانب الأردني من الحدود بعد مصادرة الشاحنات التي كانت تنقلها".

وحذفت الحكومة العراقية الشاي وعدة مواد أخرى من سلة المواد الغذائية التي كانت توفرها ضمن برنامج البطاقة التميونية، قبل ان تقرر إلغاءها بشكل كامل وتوزيع مبالغ مالية على المواطنين بدلا عنها، لتعود وتعلن تراجعها عن القرار بتخيير المواطن ما بين استلامها كمواد او على شكل بدل تعويض.

وكانت إدارة منفذ طريبيل الحدودي في محافظة الانبار بين العراق والأردن أعلنت، في 9/ 11/ 2012، إعادة خمس شاحنات محملة بـ30 طن من الهدايا والالعاب والحلويات صينية المنشأ بسبب انتهاء صلاحيتها وتلوثها بالإشعاع، فيما أعلنت إدارة منفذ جديدة عرعر الحدودي في اليوم نفسه عن اعتقال حاج عراقي قادم من السعودية حاول إدخال شاحنة محملة بأدوية غير مرخصة، ضمن الشاحنات التي تنقل بضائع الحجاج، مؤكدا أن السلطات المسؤولة صادرت الأدوية.

ويرتبط  العراق مع الدول المجاورة من خلال مجموعة منافذ حدودية، أبرزها منفذا الوليد وربيعة مع سوريا، وطريبيل مع الأردن، وعرعر مع السعودية، والشلامجة والمنذرية مع إيران، وإبراهيم الخليل الذي يربط العراق بتركيا.

وكان مجلس الوزراء قرر في (3 اب 2010) تخصيص موازنة مستقلة للمنافذ الحدودية ضمن الموازنة العامة الاتحادية، كما نص القرار على قيام وزارة الداخلية الاتحادية بالتنسيق مع وزارة الداخلية في إقليم كردستان لإدارة وحماية المنافذ الحدودية.

يذكر أن المديرية العامة للمنافذ الحدودية تأسست نهاية شهر تموز من عام 2005، وارتبطت بقيادة حرس الحدود، ومن ثم ارتبطت بوكالة الوزارة لشؤون القوة السائدة، ومن ثم ارتبطت بمكتب وزير الداخلية وآخر ارتباط لها كان يوم 13 من أيلول عام 2008 بمكتب الوزير، وهي جهة رقابية وليست تنفيذية.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: