انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 23 ابريـل 2019 - 01:04
اقتصاد
حجم الخط :
منصة عائمة لتصدير النفط في البصرة
أميركا: زيادة الإنتاج العراقي والأميركي يمكن الأسواق العالمية من التأقلم مع قيود إضافية على النفط الإيراني


الكاتب: HAA
المحرر: BK ,RS
2013/07/01 19:05
عدد القراءات: 2118


المدى برس/ بغداد

أكدت وزارة الطاقة الأميركية، اليوم الاثنين، أن بإمكان الأسواق العالمية "التأقلم" مع مزيد من القيود على صادرات النفط الإيرانية، مبينة أن من شأن زيادة التجهيزات الصادرة عن العراق والولايات المتحدة تعويض النقص الحاصل من جراء ذلك.

وقال وزير الطاقة الأميركي ايرنست مونيز، في تصريحات صحافية من العاصمة النمساوية فينا، نقلتها وكالة (رويترز)، واطلعت عليها (المدى برس)، إن بـ"إمكان أسواق النفط العالمية التأقلم مع مزيد من تقليصات صادرات النفط الإيرانية الناجمة عن العقوبات المشددة على برنامج إيران النووي"، مؤكداً على أن من "شأن زيادة التجهيزات النفطية الصادرة عن العراق والولايات المتحدة تعويض النقص الحاصل من جراء ذلك".

وأوردت الوكالة أن "أعضاء الكونغرس الأميركي يستعدون هذا الصيف، لشن حملة أخرى من الضغط لاتخاذ إجراءات مضاعفة للتحجيم أكثر على صادرات النفط الإيرانية".

وذكر وزير الطاقة الأميركي، الذي تسلم منصبه في حزيران  الماضي، أن "زيادة معدلات الإنتاج النفطي العراقي والأميركي يعني أن إيران لم تعد لاعباً رئيسا في السوق، وأن هناك مؤشرات زيادة إنتاج ليكافئ النقص الحاصل عن تقليصات الصادرات الإيرانية"، معرباً عن اعتقاده أن "زيادة تشديد العقوبات على إيران لا يمكن أن يؤثر على السوق العالمي".

وأكد مونيز، أن بـ"الإمكان من وجهة نظر فنية، فرض تقليصات أخرى على الصادرات الإيرانية".

وذكرت (رويترز) أنه "استناداً إلى مصادر صناعية فقد تقلصت الصادرات النفطية الإيرانية لتصل إلى 700 ألف برميل يومياً في أيار الماضي مع بقاء أسعار النفط أقل عما كانت عليه قبل سنة"، عادة أن ذلك "يشكل أقل معدل للإنتاج الإيراني منذ عقود".  

يذكر أن نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني، أعلن في (الـ12 من حزيران 2013)، عن إطلاق الخطة الاستراتيجية الوطنية المتكاملة للطاقة (2013- 2030)، وأكد أن الخطة ستوفر للعراق ستة تريليونات دولار وعشر ملايين فرصة عمل، لافتا إلى أن الخطة تتضمن بناء موانئ تصدير لرفع القدرة التصديرية للبلاد العام المقبل الى ستة ملايين برميل يومياً.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: