انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 20 ابريـل 2019 - 09:30
اقتصاد
حجم الخط :
عامل غي إحدى المنشآت النفطية في إقليم كردستان العراق
النفط: 40 شركة عالمية من بينها مصرف سيتي الأميركي ترغب بتمويل انبوب بصرة - عقبة


الكاتب: HAA
المحرر: BK ,RS
2013/07/04 18:02
عدد القراءات: 3113


المدى برس/ بغداد

أعلنت وزارة النفط العراقية، اليوم الخميس، عن سعي مصرف الاقراض الأميركي (سيتي غروب) إلى تمويل مشروع انبوب النفط والغاز المزدوج الذي تعتزم مده إلى ميناء العقبة الأردني، مبينة أنها تلقت عروضاً من 40 شركة عالمية أخرى راغبة بتنفيذ المشروع وتمويله.

وقال نائب المدير العام لشركة المشاريع النفطية، ناطق بلاسم خلف، بحسب ما أورده موقع بلومبيرغ للأخبار الاقتصادية، Bloomberg، اليوم، واطلعت عليه (المدى برس)، إن "الحكومة العراقية تعمل على تهيئة مسبقة للشركات المؤهلة لتنفيذ أعمال مد أنبوب تصدير النفط والغاز الذي يمر عبر مركز مدينة حديثة،(120 كم غرب الرمادي، مركز محافظة الأنبار، 110 كم غرب العاصمة بغداد)، ممتداً إلى ميناء العقبة الأردني المطل على البحر الأحمر"، مشيراً إلى أن "40 شركة عالمية قدمت عطاءاتها لتنفيذ المشروع وتمويله".

وأضاف خلف، أن "مصرف سيتي الأميركي Citibank، كان من بين الشركات التي قدمت عروضها بهذا الشأن"، مبيناً أن "الوزارة تلقت عروضاً كثيرة من مصارف وشركاتً روسية وكورية جنوبية ويابانية وايطالية وصينية والمانية للفوز بالمشروع".

وأعرب نائب المدير العام لشركة المشاريع النفطية، عن أمله أن "يتمكن انبوب النفط الخام المزمع مده لميناء العقبة، من نقل مليون برميل يومياً، بضمنها 150 ألف برميل للاستهلاك المحلي الأردني والباقي للتصدير"، وتابع كما "يؤمل أن ينقل انبوب الغاز 252 مليون قدم مكعب يومياً منها 100 مليون للأردن".

وأوضح خلف، أن "الحكومة تخطط أيضا للإعلان عن مشروع منفصل من الشبكة نفسها يمتد من البصرة،(يبعد مركزها، 590كم جنوب العاصمة بغداد)، إلى حديثة"، لافتاً إلى أنه "ستطلب من الجهات الدولية الراغبة بتنفيذ هذا المشروع التقدم بعروضها نهاية العام 2013 الحالي".

وكان المدير التنفيذي لفروع مصرف سيتي الأميركي، في العراق والأردن وسوريا، مايان مالك، قال في وقت سابق، إن مصرف الاقراض الأميركي سيتي غروب، يخطط أيضا لفتح فروع أخرى في العراق لاستثمار رأس مال يصل إلى ترليون دولار ينفقها على مشاريع البنى التحتية في العراق.

يذكر أن وزير النفط العراقي، عبد الكريم لعيبي، قال في مؤتمر صحافي عقده في فيينا، في (العاشر من كانون الأول 2012 المنصرم)، إن العراق يسعى للتباحث مع شركات نفطية عالمية لإنشاء خطي أنابيب للتصدير أحدهما لنقل النفط إلى ميناء العقبة في الأردن، والآخر إلى سوريا، متوقعا أن يستغرق إنشاء هذه الأنابيب ثلاث سنوات.

يذكر أيضاً أن العراق يقوم حالياً بشحن النفط إلى الأردن باستخدام شاحنات حيث تنقل حوالي 10 آلاف برميل يومياً تشكل 10% فقط من احتياجات الأردن فضلا عن إهدائه 100 ألف برميل نفطي للأردن في (الـ27 من تشرين الثاني 2012 المنصرم).

وكانت صحيفة الفايننشال تايمز البريطانية، نقلت عن بيان لمصرف ستي، في (الـ24 من حزيران 2013)، أن مصر سيتي الأميركي فتح مكتباً له في بغداد ليصبح أول مصرف أميركي يوسع خدماته لتشمل العراق، مراهنا في خطوته هذه على الفرص الاقتصادية بعيدة المدى في  البلد الغني بالنفط.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: