انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 17 نوفمبر 2018 - 10:38
أمن
حجم الخط :
شعار مجلس محافظة بابل
نجاة عضو في مجلس محافظة بابل من محاولة اغتيال بتفجير مزدوج شمال الحلة


الكاتب: IM
المحرر: HH ,
2013/07/13 11:21
عدد القراءات: 5617


المدى برس/ بابل

افاد مصدر في شرطة محافظة بابل، اليوم السبت، بأن عضو مجلس المحافظة حيدر جابر الزنيور نجأ من محاولة اغتيال بتفجير مزدوج بعبوتين ناسفتين استهدف موكبه شمال الحلة، (100 كم جنوب بغداد)، اسفر عن إصابة اثنين من عناصر حمايته.

وقال المصدر في حديث إلى، (المدى برس)، إن "عبوتين ناسفتين  كانتا مزروعتين على جانب الطريق العام في منطقة مويلحة التابعة لناحية الاسكندرية، (60 كم شمال بابل)، انفجرتا بشكل مزدوج، بعد ظهر اليوم، مستهدفتين موكب عضو مجلس المحافظة عن كتلة الاحرار حيدر جابر الزنيور ، مما أسفر عن اصابة اثنين من افراد حمايته بجروح طفيفة وألحاق إضرار مادية بسيطة بإحدى عجلات الموكب"، مبينا أن الزنيور لم يصب "بأي اذى".
 
 وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "قوة امنية هرعت إلى مكان الحادث وامنت خروجه من الموكب، فيما فتحت تحقيقا لمعرفة تفاصيل الحادث والجهة التي تقف وراء".
 
 يذكر أن محافظة بابل ومركزها الحلة (100 كلم جنوب بغداد)، تعد من اكثر محافظات الوسط اضطرابا وتعترف حكومتها المحلية بأن مناطقها الشمالية المحاذية لبغداد والأنبار ملاذا لتنظيم القاعدة في العراق ويتخذ منها منطلقا لشن هجماته في جميع أنحاء البلاد.
اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: