انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 19 نوفمبر 2017 - 02:04
أمن
حجم الخط :
عناصر من شرطة البصرة
استهداف منزل شيخ عشيرة الغانم بقنبلة يدوية جنوبي البصرة


الكاتب: SKM
المحرر: HH ,
2013/07/23 08:14
عدد القراءات: 2026


المدى برس/ البصرة

افاد مصدر في شرطة محافظة البصرة، اليوم الثلاثاء، بأن منزل شيخ عشيرة الغانم تعرض إلى استهدف بقنبلة يدوية جنوبي البصرة، (590 كم جنوب بغداد).

وقال المصدر في حديث إلى، (المدى برس)، إن "مسلحين مجهولين يستقلون سيارة حديثة القوا، في ساعة متقدمة قنبلة يدوية على منزل شيخ عشيرة الغانم عدنان الغانم  في منطقة مطيحة التابعة لقضاء ابو الخصيب، (20 كم جنوبي  البصرة)، مما اسفر عن الحاق اضرار مادية بسيارته الشخصية فقط"، مبينا أن "الغانم كان داخل المنزل لحظة الهجوم".

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "الشيخ الغانم ابلغ الشرطة التي هرعت الى مكان الحادث وفتحت تحقيقا لمعرفة ملابساته والجهة التي تقف وراءه".

يذكر أن محافظة البصرة شهدت عنفا طائفيا خلال الأعوام التي اعقب تغيير النظام السابق بعد عام 2003 حيث تم استهداف عدد من رجال الدين والسياسيين من السنة والشيعة واستهداف دور العبادة عام 2006 بتفجير 9 مساجد ومرقد طلحة بن عبدالله في قضاء الزبير بعد تفجير مرقد الإمامين العسكريين في سامراء، في حين تشهد بين فترة وأخرى عمليات تفجير بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة يعزوها خبراء لمحاذاتها للسعودية والكويت وايران المتهمة بتمويل بعض الجماعات المسلحة، فيما تنفذ القوات الأمنية عمليات دهم وتفتيش تسفر عن اعتقال مطلوبين بتهم إرهابية وجنائية.

 

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: