انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 24 اغســطس 2019 - 16:24
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
متظاهرون في الرمادي يحرقون "العقال" احتجاجا على اعتقال امرأة والشرطة تؤكد انتمائها للقاعدة


الكاتب:
المحرر: HH
2012/11/24 12:00
عدد القراءات: 1760


المدى برس/ الانبار 

أحرق متظاهرون غاضبون في مدينة الرمادي بمحافظة الانبار، اليوم السبت، العقال العربي احتجاجا على اعتقال امرأة مع أربعة من أطفالها، وفي حين طالبوا بإطلاق سراحها بأسرع وقت، أكدت قيادة شرطة الأنبار أن المرأة المنتمية اعتقلت بعد اعتراف زوجها القيادي في تنظيم القاعدة على انتمائها للتنظيم.

وقال محمد بدر وهو والد المعتقلة في حديث إلى ( المدى برس)، إن "المئات من أهالي مدينة الرمادي خرجوا، اليوم، في تظاهرة للمطالبة بإطلاق سراح ابنتي سليمة التي اعتقلتها قوة قادمت من بغداد مع أربعة من أطفالها نهاية شهر تشرين الأول الماضي".

وأضاف بدر أن "التظاهرة جاءت للمطالبة بإطلاق سراح ابنتي",.

وأحرق المتظاهرون العقال العربي ورفعوا لافتات ورددوا شعارات تطالب بتدخل شيوخ العشائر لإطلاق سراح النساء المعتقلات.

من جانبه قال قائد شرطة الانبار اللواء هادي رزيج كسار في حديث إلى (المدى بس)، إن "عملية الاعتقال نفذتها قوة مشتركة من الانبار والعاصمة بغداد بعد اعتراف زوج المعتقلة وهو قيادي في تنظيم القاعدة اعتقل خلال الفترة الماضية، بانتماء زوجته للتنظيم ومساعدته في تنفيذ العديد من الهجمات التي استهدفت القوات الأمنية والمدنيين". 

وتعتقل القوات الأمنية في محافظة الانبار ومركزها مدينة الرمادي، 104 كم غرب بغداد، بين فترة وأخرى نساء ينتمين لتنظيم القاعدة، بعد اعتراف عناصر في التنظيم تم اعتقالهم خلال الفترة السابقة.

ولجئ تنظيم القاعدة وخاصة في محافظتي الأنبار وديالى إلى تجنيد النساء للاعتماد عليهن في نقل البريد ين خلايا التنظيم او تنفيذ عمليات انتحارية بعد كشف العديد من عناصره وقيادته ولصعوبة إخضاع النساء للتفتيش من قبل القوات الامنية.

يذكر أن القائمة العراقية كشفت في وقت سابق عن تعرض نزيلات في عدد من السجون العراقية إلى حالات "اغتصاب" من قبل محققين لانتزاع اعترافات قسرية، وفيما اعتبر أن الخشية من الفضيحة تمنع الكثير منهن من كشف الحقيقة، أكد أن قائمته ستطلب من رئاسة البرلمان تشكيل لجنة لمتابعة هذه القضية.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: