انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 26 اغســطس 2019 - 03:35
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
مواطن عراقي عاطل عن العمل جلس تحت شعارات عقلت وراءه يقول أحدها "الفساد والحرمان والفقر يجعلان الشعب كالبركان"
النزاهة: ذي قار تتصدر المحافظات في عدد قضايا الفساد والتلاعب بالمال العام


الكاتب: HUA
المحرر: ,HH
2013/08/05 17:20
عدد القراءات: 3064


 

المدى برس/ ذي قار

كشفت هيئة النزاهة، اليوم الاثنين، عن تصدر محافظة ذي قار قضايا الفساد والتلاعب بالمال العام المحالة الى القضاء، وفيما أكدت أنها أحالت 1778 قضية الى المحاكم المختصة خلال النصف الاول من العام الحالي 2013، اشارت إلى أن مكتب ذي قار أحال 66 شكوى ضد 119 متهماً في التلاعب بأكثر من 67 مليار دينار.

وقالت الدائرة القانونية في هيئة النزاهة بتقرير اعدتها عن مؤشرات الفساد وتسلمت (المدى برس)، إن "محافظة ذي قار تتصدر المحافظات العراقية بعدد قضايا الفساد والتلاعب بالمال العام المحالة الى القضاء خلال النصف الاول من العام الحالي"، مبينة أن "مكتب ذي قار أحال (66) شكوى ضد (119) متهماً في التلاعب بـ (67) مليار و(307) ملايين و(566) الف دينار".

وأضافت الدائرة أن "هيئة النزاهة أحالت خلال النصف الاول من العام الحالي (1778) قضية الى المحاكم المختصة بجرائم الفساد"، مشيرة إلى أن "الشكاوي تنطوي على تهم ضد (2541) شخصاً بممارسة عمليات فساد وصلت مبالغها الاجمالية (131) ملياراً و(363) مليون و(852) الفاً و(378) دينار".

وتابعت الدائرة أن "مكتب تحقيقات الرصافة احال (241) قضية تشمل (332) متهماً بالمساس في مبالغ تجاوزت (31) ملياراً و(949) مليوناً و(748) الف دينار، فيما احال مكتب الكرخ الى القضاء (139) شكوى ضد (191) متهماً بالتلاعب في (19) ملياراً و(356) مليوناً و(506) الاف دينار".

واكدت الدائرة أن "مكتب تحقيقات كربلاء المقدسة دفع (35) ملفاً ضد (53) متهماً في قضايا تتعلق بالتصرف في (3) مليارات و(532) مليوناً و(274) الف دينار فيما رفع مكتب النجف الاشرف (108) شكاوى بحق (131) متهماً بقضايا تخص مليارين و(897) مليوناً و(751) الف دينار".

ولفتت الدائرة الى أن "القضاء تسلم (121) شكوى من مكتب تحقيقات البصرة ضد (201) متهماً بالتلاعب في مليار و(245) مليوناً و(497) الف دينار ومن مكتب تحقيقات صلاح الدين (67) قضية تشمل (112) متهماً بالمساس في مليار و(667) مليون و(828) الف دينار ومن مكتب تحقيقات الانبار (48) قضية تخص (53) متهماً بالتلاعب في مليار و(58) مليوناً و(569) الف دينار".

وتابعت الدائرة أن "(143) قضية من مكتب نينوى تتصل في (821) مليوناً و(909) الاف دينار و(65) قضية من ميسان تتصل في (316) مليون و(824) الف دينار و(96) شكوى من واسط تتصل في (296) مليوناً و(810) الاف دينار".

ولفتت الدائرة إلى أن "(126) حالة من ديالى تتعلق في (619) مليوناً و(434) الف دينار و(25) قضية تتصل في (111) مليوناً و(391) الف دينار و(67) حالة من  كركوك تخص (91) مليوناً و(790) الف دينار"، وأضاف أن "(266) قضية من الديوانية تتصل في (89) مليوناً و(500) الف دينار فيما قدم مكتب بابل (165) قضية تخص (450) الف ينار".

وكانت هيئة النزاهة أعلنت، في (7 تموز2013)، تنفيذها "(125) زيارة" خلال شهر حزيران الماضي الى دوائر ومؤسسات رسمية، وبينت أن الغرض من الزيارات "تدقيق ثروات كبار مسؤولي الدولة" وتحديد نسبة نمو الثروات خلال حقبة تسنم المسؤول منصبه، ولفتت الى انها رصدت "اساليب تعاطي الرشوة واسبابها" في عدد من الدوائر الحكومية.

واعلنت الحكومة العراقية، في (19 حزيران2013)، ان دراسة أجرتها هيئة النزاهة بمعونة عدد من الجهات الرسمية المحلية والأجنبية، بينت ان "الموظفين يتعرضون إلى شتى انواع الاغراءات بالرشوة"، واكدت ان اكثر الشرائح التي تقدم لها الرشاوى هم "الممرضون وعمال الخدمات العامة في الدوائر العقارية"، فيما اكدت الامم المتحدة التي اشتركت في الدراسة انه "لايمكن القضاء على الفساد في العراق".

وكانت الأمم المتحدة أعلنت، في اليوم ذاته، ان نسب الفساد الإداري في العراقي في "تزايد مستمر"، مؤكدة ان نحو 60 بالمئة من موظفي الخدمة المدنية في العراق "عرضوا" اخذ رشاوى، فيما اكدت ان نسب الفساد في بغداد اعلى منها في بقية المحافظات، فيما كانت محافظات إقليم كردستان الاقل، مبينة ان العراقي يضطر إلى دفع رشوة "اربع مرات في السنة"، في المعدل، وأكدت ان الفساد يزداد اذا كانت المعاملة مع الشرطة او موظفي العقارات.

وتعد ظاهرة الفساد التحدي الأكبر إلى جانب الأمن، الذي تواجهه الحكومات العراقية منذ انتهاء الحرب الأميركية على العراق في 2003.وبلغت مستويات الفساد في العراق حداً أدى بمنظمات دولية متخصصة إلى وضعه من بين البلدان الأكثر فساداً في العالم، إذ حل العراق في العام 2012 المنصرم في المرتبة الثالثة من حيث مستوى الفساد فيه.

 يذكر أن هيئة النزاهة، أعلنت في الرابع من شباط 2013 ، عن إحالة نحو ستة آلاف متهماً بقضايا فساد إلى المحاكم المختصة خلال العام 2012 المنصرم، مبينة أن مبالغ التعاملات التي وقعت فيها ممارسات فساد تجاوزت تريليون دينار.

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: