انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 24 اغســطس 2019 - 16:27
رياضة
حجم الخط :
المنتخبان العراقي والمصري في البطولة العربية لكرة السلة
العميدي: نقل البطولة السلوية من العراق إلى مصر تواطؤ عربي ولن نتراجع عن انسحابنا


الكاتب: AN
المحرر:
2012/11/26 10:43
عدد القراءات: 4635


 المدى برس/ بغداد

عد الاتحاد المركزي العراقي لكرة السلة، اليوم الاثنين، نقل بطولة العرب للعبة من دهوك إلى الإسكندرية المصرية "تواطؤ عربي متعمد"، مؤكداً أن قرار الانسحاب من منافسات البطولة العربية المقبلة قطعي ولا رجعة فيه، ويمثل أقوى رسالة احتجاج على حرمان العراق من تضييف البطولة العربية منذ 38 سنة.

وقال رئيس الاتحاد المركزي لكرة السلة حسين العميدي في حديث إلى (المدى برس)، إن "معايير الاتحاد العربي في تقييم الوضع الأمني في العراق متناقضة جداً ولا تستند على دلائل مقنعة في التبرير"، مؤكدا أن "قرار نقل البطولة من دهوك إلى الإسكندرية جرى ترتيبه مسبقاً ما بين الاتحادين العربي والمصري من دون الرجوع إلينا بصفتنا أصحاب الحق في تنظيم البطولة العربية التي حرمنا من تضيفيها منذ عام 1974".

وأضاف العميدي أن "الاتحاد العربي كال بمكيالين عندما قرر نقل البطولة من العراق بسبب الظروف الأمنية، لكنه في الوقت نفسه غض الطرف عن قرار الاتحاد الإفريقي لكرة السلة الأخير الصادر في (26 من الشهر الماضي)، القاضي بمنع إقامة مباريات التصفيات الإفريقية في الإسكندرية، ونقلها إلى العاصمة التونسية، بسبب رفض أجهزة الأمن المصرية إعطاء ضمانات بحماية الأندية المشاركة".

وتابع العميدي أن "المصريين عجزوا عن تأمين إقامة التصفيات الإفريقية في بلدهم وقرروا نقل المباراة من صالة الاتحاد الإسكندري إلى نادي القوات المسلحة المدجج بالجيش، في حين أن الوضع الأمني في دهوك أكثر أمنا من الإسكندرية والعاصمة القاهرة ذاتها التي مازالت تشهد انفلاتا امنيا بين الحين والأخر".

وكان الاتحاد العربي لكرة السلة قرر الأسبوع الماضي نقل بطولة العرب من دهوك إلى الإسكندرية، إذ ستقام خلال المدة من 16 ولغاية 23 من شهر كانون الأول المقبل، مبررا أسباب النقل لغياب الإجراءات الأمنية في العراق، ولأن بعض المنتخبات العربية أبدت مخاوفها من الذهاب إلى كردستان العراق، وقد سبق ذلك تأجيل إقامتها إلى أجل غير مسمى.

ورجح العميدي "وجود مكاسب مالية لعبت دورها في حرمان العراق من حق الاستضافة، تتعلق بحقوق الشركة الراعية للبطولة والأرباح التسويقية لحقوق البث".

وحول قرار الانسحاب من المشاركة في البطولة العربية التي ستقام في مصر الشهر المقبل، أوضح رئيس الاتحاد المركزي لكرة السلة أنه "بعد ما لمسناه من تواطؤ عربي متعمد، نعتقد انه من المعيب الاشتراك في هذه البطولة التي كانت من المفترض أن تقام في العراق".

وشدد العميدي على أن "قرار الانسحاب قطعي ولا رجعة فيه أبداً وهو أبلغ رسالة احتجاج نرسلها إلى الاتحاد العربي لمواقفه السلبية تجاهنا".

يذكر أن الاتحاد المصري لكرة السلة كان قد أبدى استعداداته لاستضافة البطولة العربية للمنتخبات قبل أسابيع في حال تعذر إقامتها في العراق الشهر المقبل، في إشارة واضحة على جاهزية مصر لاستضافة البطولات الرياضية رغم مظاهر العنف بالملاعب والأزمات السياسية والانفلات الأمني الذي يشهده هذا البلد العربي والإفريقي.

وكان الاتحاد العربي قرر أخيراً تأجيل بطولة العرب بكرة السلة للمتقدمين بنسختها الـ(21) المقرر إقامتها في دهوك من المدة (7 – 15) كانون الأول، إلى أجل غير مسمى.

ويقود المنتخب العراقي بكرة السلة، المدرب فكرت توما ويساعده المدرب هلال عبدالكريم، وكلاهما سبق أن مثل المنتخب العراقي لكرة السلة في العديد من البطولات، قبل أن يعتزلا ويتجها إلى التدريب.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: