انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 26 اغســطس 2019 - 03:08
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
لاجئون عراقيون يقفون عند إحدى دوائر الهجرة في ولاية منيسوتا الأميركية- أرشيف
2500 عراقي يهاجرون إلى الولايات المتحدة في 8 أشهر أغلبهم يعاني من أمراض نفسية


الكاتب:
المحرر: ,Ed
2012/11/27 18:17
عدد القراءات: 2652


 المدى برس/ بغداد

كشفت مؤسسة الهجرة والمواطنة الأميركية أن عدد العراقيين الذين تم توطينهم في الولايات المتحدة مع اقتراب الذكرى السنوية الأولى لانسحاب القوات الأميركية بلغ 2500 شخص منذ شهر آذار الماضي، فيما أكدت صحة ولاية ميشغان أن العديد من المهاجرين العراقيين إلى الولاية يعانون من أعراض "اضطرابات نفسية وعقلية".

وقالت صحيفة ديترويت نيوز الأميركية في تقرير نشرته امس الاثنين إن "ولاية ميشغان الأمريكية تشهد تدفق أعداد جديدة من المهاجرين العراقيين الباحثين عن حياة أفضل"، مشيرة إلى أن "أكثرهم يعاني من أمراض نفسية وعقلية، ويواجهون صعوبة في التأقلم مع الوضع الجديد، فضلا عن عدم تمكنهم من الحصول على علاج".

وتابعت الصحيفة أن "اللاجئين الذين يعانون من هذه الإمراض لا يمكنهم مراجعة أطباء نفسيين لانهم لا يمتلكون ضمانا صحيا، وليس لديهم أموال لمراجعة طبيب"، لافتة إلى أن "كشفية الطبيب تكلف نحو 200 دولار".

وأشارت الصحيفة إلى "وجود عدة منظمات في ديترويت توفر خدمات صحية ونفسية مجانية للاجئين، ولكن بسبب قلة المخصصات المالية فإن كل مجموعة بإمكانها توفير خدمات لعدد محدود جدا من اللاجئين"، مبينة أن "مكتب إعادة توطين اللاجئين الممول من الكونغرس هو المسؤول عن صرف الأموال لهذه الخدمات".

ولفتت الصحيفة إلى أن "إحصائيات مؤسسة الهجرة والمواطنة الأمريكية أكدت أن نحو 2500 عراقي تم توطينهم في الولايات المتحدة منذ آذار الماضي من هذا العام".

وذكرت الصحيفة أن "خمسة منظمات في ولاية مشيغان تم تمويلها السنة المالية الماضية بمنح من قبل مؤسسة إعادة التوطين بمبلغ قدره 1.32 مليون دولار"، مبينة أن "هذه الأموال صرفت للذين يعانون من اضطرابات نفسية وخصوصا الذين تعرضو لممارسات تعذيب".

ولفتت الصحيفة إلى أن "الجمعيات الناشطة المشهورة للجالية العربية في هذا المجال هي جمعية (اكسيس)، وتستلم 125 الف دولار سنويا من مؤسسة اعادة توطين اللاجئين تحت عنوان (منح عرقية) وهي تعطى للاجئين سيكونون في المستقبل أفرادا من الشعب الأميركي".

وكانت مساعدة نائب وزيرة الخارجية الأمريكية لشؤون اللاجئين والهجرة كيلي كليمنتس أعلنت في (10 تموز 2010)، أن حكومة بلادها قبلت طلبات لجوء لأكثر من 47 ألف عراقي منذ عام 2007، فيما لفتت إلى أن مبلغاً ثابتاً سيدرج كل عام في الميزانية الأميركية لدعم اللاجئين العراقيين قدره 387 مليون دولار.

وأدت الأحداث التي مرت على العراق بعد الحرب في 2003 إلى هجرة العديد من العراقيين إلى الولايات المتحدة في عملية نزوح طائفية وقومية واسعة بداخل العراق، حيث هجر الآلاف من الشيعة من مناطق يغلب عليها السنة وبالعكس، كما ونزح الآلاف من المسيحيين والكرد وقوميات أخرى من مناطق بوسط وجنوب العراق إلى شماله.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: