انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 26 اغســطس 2019 - 03:05
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
علي الأديب
الأديب: المؤتمرات العلمية لنظام صدام كانت جيدة وسنستفيد منها


الكاتب: HAM
المحرر: Ed
2012/11/27 08:39
عدد القراءات: 2651


المدى برس/ بغداد

أبدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي علي الأديب، اليوم الثلاثاء، رغبة وزارته بالاستفادة من تجارب النظام السابق العلمية، إلا أنه لفت إلى أن مشروع عودة الكوادر لعملية المغتربة لن يشمل البعثيين، عادً ما خصص للتعليم العالي ضمن موازنة العام 2013 بأنه "جيد".

وقال الأديب خلال المؤتمر الدولي لتطوير التعليم العالي في العراق والذي عقد تحت شعار (التطوير نحو مجتمع المعرفة)، في جامعة بغداد، إن "النظام السابق كان يعقد المؤتمرات العلمية، وإن هذه المؤتمرات ومقرراتها وتوصياتها كانت جيدة من حيث الإطار العام، لكنها كرست لخدمة الحزب الواحد وليس لخدمة المجتمع العراقي".

واضاف الأديب "هناك إمكانية للاستفادة من هذه المؤتمرات وبحوثها في تطوير التعليم في العراق لأنها بشكل عام جيدة"، وبين في هذا الصدد أن "الوزارة تسعى إلى إعادة كوادر علمية مغتربة الى العراق، وإطلاق مشروع الزائر العلمي الذي سيسمح لكوادر مغتربة بإعطاء محاضرات داخل العراق"، لكنه استدرك بالقول "لكننا لن نسمح بعودة البعثيين إلى البلد واستغلال الجو الجامعي، وإعادة النظر بأطاريح جامعية محسوبة على النظام السابق" .

وكان العراق قد عقد عدة مؤتمرات علمية لتطوير التعليم العالي في سنوات ( 1979، 1981 ، 1987، 1989).

وأكد الأديب أن "العراق مصمم على النهوض بقطاع التعليم"، لافتا إلى ان الحكومة صادقت على الإستراتيجة الوطنية للتربية والتعليم وستطلقها خلال شهر كانون الأول المقبل".

وبين وزير التعليم أن "جامعات العراق استقبلت 115 الف طالب من خريجي الإعدادية للدورين الأول والثاني ، و32 ألف طالب من خريجي الدور الثالث، بينهم 1000 طالب في الاختصاص الطبي، فضلا عن إرسال 1600 بعثة دراسية إلى خارج العراق".

وأشار الاديب إلى أن "الطلبة الأوائل تم إرسالهم إلى جامعات عالمية في الاختصاصات الطبية وفق الاتفاقات بين الوزارة وهذه الجامعات"، موضحا "أن الكوادر الطبية الموجودة لا تلبي الا 50% من حاجة العراق ولهذا فانه بحاجة الى توأمة مع جامعات عالمية لتلبية متطلباته".

وأضاف الأديب "أن مخصصات الوزارة ارتفعت في موازنة العام 2013 مقارنة بالعام الذي سبقه ووصلت الى 10 % بدلا من 8% ، وهو ما يتيح لها القيام بمشاريع كبيرة"، مجددا عزم وزارته على "إبعاد الجامعات العراقية عن التأثيرات السياسية والحراك السياسي".

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: