انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 26 اغســطس 2019 - 03:10
رياضة
حجم الخط :
نادي القوة الجوية لكرة القدم
الجوية يفاوض شباب الظاهرية على لعب مباراة الإياب في أربيل بدلا من الخليل


الكاتب: AN
المحرر: BS
2012/11/27 11:10
عدد القراءات: 5046


المدى برس / بغداد 

أعلنت إدارة نادي القوة الجوية لكرة القدم ،اليوم الثلاثاء، البدء بمفاوضات مع بعثة نادي الظاهرية الفلسطيني لكرة القدم لغرض اقناعها بنقل مباراة الاياب من الاراضي الفلسطينية ضمن منافسات بطولة كأس الاتحاد العربي للاندية، مستبعدة انسحاب فريقها من خوض مباراة الإياب التي ستقام في مدينة الخليل الفلسطينية.

وقال مدرب حراس المرمى في النادي هاشم خميس في حديث إلى (المدى البرس) إن" إدارة نادي القوة الجوية بدأت مفاوضات مع الجانب الفلسطيني لإقناعه بنقل المباراة إلى مدينة اربيل بدلاً من تكبد مشاقة السفر المتعب إلى فلسطين".

وأضاف خميس أن "مخاوف إدارة الفريق الجوي لا تقتصر في صعوبة الحصول على تأشيرة الدخول إلى الأراضي الفلسطينية من الجانب الإسرائيلي فحسب، وإنما تتعلق باليات السفر وروتين الانتظار الذي من شأنه التاثير على جهد اللاعبين في مباريات الإياب".

وتوقع خميس أن "يعطي الجانب الفلسطيني جوابه النهائي على ضوء نتيجة مباراة اليوم التي ستقام على ملعب فرانسوا حريري"، مبديا تفاؤله بـ"تحقيق نتيجة كبيرة تسهل مهمة الجوية في مبارة الاياب".

واستبعد مدرب حراس المرمى في نادي القوة الجوية ان" تبادر إدارة النادي بالانسحاب وعدم الذهاب إلى فلسطين أسوة بالفريق العروبة العماني، الذي قرر عدم اللعب في الأراضي المحتلة ".

ويلتقي مساء اليوم، في تمام الساعة الخامسة مساء بتوقيت بغداد، فريق القوة الجوية مع نظيره الظاهرية الفلسطيني على ملعب فرانسوا حريري ضمن الدور الأول من بطولة كاس الاتحاد العربي، بقيادة طاقم تحكيم لبناني مؤلف من علي صباغ يساعده كل من حسين عيسى و علي عبد ورضوان غندور حكماً رابعاً.

يذكر ان فريق شباب الظاهرية وصل إلى اربيل أمس الأول وتأهل إلى المرحلة الثانية باعتباره فائزا بالنقاط وبنتيجة (3-0) بسبب عدم حضور الفريق العماني إلى تلك المباراة التي كانت مقررة في مدينة الخليل الفلسطينية.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: