انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 17 يوليــو 2019 - 15:13
اقتصاد
حجم الخط :
مجلس محافظة نينوى
مجلس نينوى يخول النجيفي صلاحية التعاقد مع الشركات النفطية


الكاتب: OO
المحرر: AHS ,BS
2013/09/11 16:36
عدد القراءات: 2177


 

المدى برس/ نينوى

اكد مجلس محافظة نينوى، اليوم الاربعاء، تخويل محافظ نينوى اثيل النجيفي صلاحية التعاقد مع الشركات النفطية للاستثمار في مجال استخراج وتصفية النفط في المحافظة والمناطق المتنازع عليها مع اقليم كردستان، فيما اشار الى ان العقود ستكون محددة بشروط معينة لضمان الاستفادة منها لصالح المحافظة.

وقال عضو مجلس محافظة نينوى حسام الدين العبار في حديث الى (المدى برس)، ان "مجلس محافظة نينوى عقد جلسته الرابعة في قاعة المجلس بحضور 35 عضواً، للتباحث في موضوع تخويل المحافظ صلاحية التعاقد مع الشركات النفطية".

واضاف العبار ان "المجلس صوت خلال الجلسة بغالبية 25 من اصل 35 عضوا، على تخويل محافظ نينوى أثيل النجيفي لمدة ثلاث سنوات، بالتفاوض والتعاقد مع الشركات النفطية الرصينة المستثمرة في مجال استخراج وتصفية النفط، في المناطق الخاضعة لسلطة المحافظة والمناطق المختلف عليها مع إقليم كردستان".

واشار العبار الى ان "العقود ستكون بشروط محددة لضمان الاستفادة من هذه العقود، لصالح المحافظة، حيث يقوم المحافظ باطلاع المجلس على سير المفاوضات وتقديم تقرير نصف سنوي، يتضمن ما تم انجازه خلال هذه الفترة، حيث يبقى المجلس يمارس دوره كجهة رقابية في هذا المجال".

وكان محافظ نينوى اثيل النجيفي، حمل الثلاثاء 30 نيسان 2013، وزارة النفط مسؤولية تفاقم ازمة البنزين في المحافظة، مطالبا الوزارة بـ"الابتعاد عن الوعود"، وطرح حلول عملية، فيما اكدت وزارة النفط ان الاخطار الامنية هي من تسبب بعزوف ناقلي البنزين عن ايصال اكثر من نصف حصة المحافظة اليها، واكدت بذلها جهودا لحل الازمة التي تعانيها المحافظة منذ فترة.

يشار إلى أن العراق يعتمد في موازناته المالية بشكل عام على النفط وبنسبة تصل إلى أكثر من (90%) حيث أعلنت الحكومة العراقية عن موازنة عام (2013) وبموازنة بلغت (138) ترليون دينار، اعتمدت من خلالها صادرات بنسبة (2.9) مليون برميل وبمعدل (90) دولارا للبرميل الواحد.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: