انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 20 اغســطس 2019 - 05:41
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
مواد غذائية تالفة تم العثور عليها في أحد المخازن غير النظامية في واسط
العثور على كميات من مواد غذائية فاسدة في مخازن ومحال تجارية في واسط


الكاتب: JB
المحرر: ,Ed
2012/11/29 11:40
عدد القراءات: 2507


المدى برس / واسط

أعلنت دائرة صحة واسط، اليوم الخميس، أن فرقها الرقابية قامت بإتلاف كميات كبيرة من المواد الغذائية والمشروبات المستوردة من دول الجوار وذلك لانتهاء صلاحيتها، فيما هددت بمحاسبة بمروجي تلك المواد في حالة تكرار ذلك.

وقال مدير عام صحة المحافظة، جبار جعاز الياسري، في حديث الى (المدى برس) إن "فرق الرقابة الصحية نفذت حملة في أسواق المحافظة بالاشتراك مع مفارز الأمن الوطني وعثرت على كميات كبيرة من المواد الغذائية والمشروبات المنتهية الصلاحية وقامت بإتلافها".

وبين الياسري أن "تلك المواد كانت من مناشئ تركية وايرانية ومخزونة بطريقة غير نظامية مما ساعد على سرعة تلفها كما وجد قسم منها في المحال التجارية"، مؤكدا أنه "تم توجيه انذارات لأصحاب المخازن والمحال التجارية التي وجدت فيها تلك المواد بمحاسبتهم في حال تكرار ذلك وفقاً للقانون".

واشار الياسري الى ان "المواد المضبوطة كانت ثمانية علب كبيرة من زيت الزيتون، اضافة الى خمس علب كبيرة من معجون الطماطم وكميات كبيرة من الشعرية والسمن النباتي وحامض الليمون اضافة الى كميات كبيرة من العصائر والالبان".

 يذكر أن المادة الرابعة أولاً من قانون نظام الاغذية المرقم (29 لسنة 1982)، تنص على منع بيع أو تداول الغذاء إذا كان مضراً بالصحة العامة أو فاسداً أو متحللاً أو تالفاً أو مغشوشاً أو منتهي مدة نفاذيته الموضوعة عليه من قبل المصنع.

وكانت الأجهزة الأمنية في واسط ضبطت العام الماضي مجموعة من الأشخاص يقومون باستبدال نوعية من الزيت التالف ووضعها في عبوات جديدة تمهيداً لتسويقها إلى التجار واعتقلت حينها أشخاصا متورطين في العملية، إضافة إلى صاحب المخزن الذي يقع في ناحية الحفرية، فيما ضبطت المفارز الأمنية صاحب المخزن يستبدل العبوات الأصلية بشاي منتهي الصلاحية ووضعه في عبوات صغيرة تحمل علامة الكرار ومن ثم يقوم بتسويقه للتجار والأسواق المحلية.

وتدخل العراق كميات كبيرة من المواد الغذائية المعلبة والمشروبات الغازية واللحوم والزيوت النباتية والأجبان، إضافة إلى المواد المنزلية والأجهزة الكهربائية، من دول عربية وأجنبية كسوريا ومصر وإيران والصين، عبر منافذ العراق الحدودية، ولا تخضع هذه المواد في معظم الأحيان إلى فحص يؤكد صلاحيتها للاستخدام.

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: